هل قام قس وراهبة “بقتل” أحدى المرشحات للدخول في الرهبنة؟

ذكر موقع UCANews.com أن محاكمة ضد كل من الأب توماس كوتور والأخت سيفي من القديس جوزيف ستبدأ في 5 أغسطس. وكلاهما ينتميان إلى أبرشية سيار-مالابار الكاثوليكية في كوتايام بولاية كيرالا. وقد تم اتهامهما “بقتل” الأخت أبهايا توماس، 19 سنة، بفأس في مارس/آذار 1992 في مطبخ دير الأخوات في كوتايام بالهند.

وتم العثور على جثة الأخت أبهايا في بئر في ديرها في كوتايام بالهند. وخلصت الشرطة في ذلك الوقت إلى أنها انتحرت.

ولم تبدأ مشاكل كوتور وسيفي إلا في عام 2008، بعد أن اتهمهما قس في رسالة سرية إلى الشرطة ىبقتل الأخت. والدافع المزعوم: رأت الأخت أبهايا الاثنين متورطين في علاقات جنسية، وبالتالي تم القضاء عليها.

وصرح محامي المتهم أن “المحققين كانوا يكتبون قصة خيالية على ورقة الاتهام”.

المصدر

Sharing is caring!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *