احتجاز 36 مصري ارهابي في أوغندا

تقدم عضو مجلس النواب المصري خالد الهلالي، ببيان عاجل للحكومة المصرية، في جلسة اليوم الاثنين، لضرورة التدخل لإنهاء أزمة احتجاز 36 مصريا في أوغندا.  وأضاف خلال إلقائه البيان الموجه للحكومة برئاسة رئيس الوزراء مصطفى مدبولي، أنه تم القبض على 36 مصريا في أوغندا من بينهم 17 مواطنا من محافظة كفر الشيخ، مشيرا إلى أنهم يتعرضون للتعذيب بسجون أوغندا.

واستطرد النائب: “نريد التدخل الودي من الدولة المصرية، خصوصا وأن مسار القضاء في حال سلكته الدولة سيأخذ وقتا طويلا، وبالتالي يجب مخاطبة دولة أوغندا للإفراج عن المصريين”. وتحرك عدد من نواب محافظة كفر الشيخ المصرية، للإفراج عن 36 شابا مصريا، على خلفية انتهاء إقامتهم وتعرضهم للنصب، وتزوير الإقامات، ما أدى للقبض عليهم وإيداعهم السجن، وتوجيه عدد من التهم لهم بينها الانضمام لجماعة إرهابية.

تقدم أعضاء بالبرلمان المصري ببيان عاجل إلى الحكومة، بعد القبض على 36 مواطنًا مصريًا بأوغندا، وتعرضهم للتعذيب بالسجون. وطالب النائب خالد الهلالي، عضو مجلس النواب بضرورة التدخل لإنهاء الأزمة، وأضاف خلال إلقاءه بياناً عاجلاً الموجه للحكومة برئاسة الدكتور مصطفى مدبولي، في أثناء الجلسة العامة اليوم، أنه تم القبض على 36 مواطنا مصريا في أوغندا من بينهم 17 مواطنا بمحافظة كفر الشيخ، مشيراً إلى أنهم يتعرضون للتعذيب بسجون أوغندا.


واستطرد النائب: “نريد التدخل الودي من الدولة المصرية، خصوصاً وأن مسار القضاء في حال سلكته الدولة سيأخذ وقتاً طويلاُ، وبالتالي يجب مخاطبة دولة أوغندا للإفراج عن المصريين”. وتحرك عدد من نواب محافظة كفر الشيخ المصرية، للإفراج عن 36 شابا مصريا من أبناء قرية شباس عمير التابعة لمركز قلين، فى محافظة كفر الشيخ، على خلفية انتهاء إقامتهم وتعرضهم لـ«النصب»، وتزوير الإقامات، ما أدى للقبض عليهم وإيداعهم بسجني «Jinga road police ،CMI»، وتوجيه عدد من التهم لهم بينها انضمامهم لجماعة إرهابية.


وتقدمت النائبة مها شعبان، عضو مجلس النواب بالمحافظة، بطلب إحاطة وبيان عاجل للدكتور علي عبدالعال، رئيس المجلس، لتوجيهه للدكتورة نبيلة مكرم، وزير الهجرة، مؤكدة أن الشباب احتجزوا بسبب كسر مدة الإقامة، مطالبة بالتدخل للإفراج عنهم، مشيرة إلى أنها ستتواصل مع وزيري الهجرة والخارجية، ورئيس لجنة الشئون الإفريقية بالبرلمان، لحل الأزمة.

من جانبه قال أحمد الطنطاوى، عضو مجلس النواب عن دائرة «قلين – دسوق»، إن المشكلة فى طريقها للحل، وهناك تواصل مع الجهات المعنية فى الدولة على مستوى عال، لإعادة الشباب المحتجز، بالإضافة إلى التواصل مع مسئولي السفارة ومجلس الوزراء ووزارة الخارجية.


وأضاف الطنطاوى، أن السفارة المصرية في أوغندا تعمل على حل الأزمة والإفراج عن هؤلاء الشباب في القريب العاجل، وعودتهم إلى مصر، مشيرا إلى أن شبابا مصريين قدموا لهم الأطعمة المختلفة فضلاً عن تواصلهم مع ذويهم لطمأنتهم.


وأكد اللواء شكري الجندي، عضو مجلس النواب بكفر الشيخ، أنه وزملائه أعضاء المجلس بالمحافظة، يبذلون جهدا كبيرا، من أجل الإفراج عن هؤلاء الشباب، مشيرا إلى أنهم تواصلوا مع سامح شكري، وزير الخارجية المصري، لسرعة التدخل للإفراج عن أبناء القرية، بسبب انتهاء مدة إقامتهم، فضلا عن التواصل مع رئيس لجنة الشؤن الإفريقيه بالبرلمان، لحل الأزمة.


وكانت السلطات الأوغندية، قد احتجزت 36 شابا مصريا منذ قرابة 25 يوما، بعد انتهاء إقامتهم عقب سفرهم إلى الدولة الأوغندية منذ سبتمبر الماضي، بأوراق وتأشيرات سليمة، ووجهت لهم اتهامات بتزوير الإقامة بعد انتهائها والانضمام لجماعة إرهابية بسبب تجمعاتهم.

Sharing is caring!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *