ليلى علوي: فكرت في الموت ومش شايفة نفسي حلوة

حلت الفنانة المصرية  ليلى علوي ضيفة في لقاء تلفزيوني ببرنامج “معكم منى الشاذلي” مساء الخميس 5 أغسطس، وكشفت ليلى علوي عن الكثير من أسرارها الفنية والشخصية. وقالت النجمة ليلى علوي، إنها تحب الرقص، وعندما تسمع الموسيقى تتفاعل بتلقائية، ولفتت إلى أنها قامت بالتمثيل مع نجوم كبار موجودين على قيد الحياة، وهناك من توفاهم الله.

وعن مشاركتها في فيلم “ماما حامل” قالت إنه عندما عرض عليها المشاركة فيه كانت فى الساحل وعلمت بالنجوم الكبار فى الفيلم مثل بيومي فؤاد ومحمد سلام وحمدي الميرغني. وردت على سؤال مخفتيش من اسم الفيلم وأن ليلي علوي حامل وأم لـ محمد سلام وحمدى الميرغنى: “لا.. كل حاجة بتنفع فى الزمن ده”.

وأضافت ليلى علوي: “أنا راضية عن نفسي، ومش شايفة نفسي من الحلوين، ومش بركز في الموضوع ده، وبفكر أنا جوايا إيه ومبسوطة وهنجز إيه وورايا إيه، وكنت بضايق لما بيقولوا بتشتغل عشان حلوة، عشان كده كنت عايزة أدوار مختلفة وده الي أنا عملته الحمد لله”.

وقالت الفنانة ليلى علوي، إن فيلم “المصير” الذي شاركت في بطولته مع الفنان نور الشريف والفنان محمود حميدة والفنان خالد النبوي ومن إخراج المخرج الراحل يوسف شاهين تم تصويره في مصر وسوريا ولبنان.

وأضافت أن أول يوم تصوير لها كان في 15 سبتمبر 1996 بمدينة حمص بسوريا وإن والدها توفى في 16 سبتمبر من نفس العام وإن المخرج الراحل يوسف شاهين قام بوقف التصوير وحجز طائرة لها للسفر للقاهرة للمشاركة في دفن والدها، لافتة إلى عودتها بعد انتهاء إجراءات الدفن مجددا لحمص لاستكمال تصوير الفيلم.

وأشارت ليلى علوي  أنها تلقت أول عزاءلوالدها في حمص وثاني عزاء في القاهرة بعد أسبوعين بعد رجوعها إلى مصر، لافتة إلى عرض فيلم المصير في مهرجان كان السينمائي في مايو 1997.

وأستطردت ليلى علوى: “حياتى لحد سنة 97  مكنتش ملكى، كانت ملك الشغل، عمى مات وأنا فى مهرجان كان 97  بفرنسا ومن وقتها فكرت فى الموت وجالى اكتئاب، وبدأت أوزن الأمور شوية بين الشغل وحياتى الشخصية، حتى مع وجود ابنى خالد حياتى بقت ملكه، لذلك عايزة أقول أصعب حاجة فى الحياة تربية الأولاد لذلك تحية لكل أم لديها أولاد”.

وأخيراً تحدثت الفنانة ليلى علوي عن شقيقتها الصغرى “لمياء”، وتفاصيل اعتزالها العمل الفني في سن صغير. وأوضحت ليلى، أنها كانت تشارك في برامج الأطفال قديما، بينما شقيقتها كانت أصغر منها سنا، وشاركت في أحد الأفلام مع الفنان نور الشريف والفنانة هند رستم، تلاه فيلم “من أجل الحياة” من بطولة الفنان رشدي أباظة والفنانة شويكار، وكانت محبة ومتقنة لعملها الفني.

تابعت: “لما بدأت تكبر أتعرض عليها شغل في أعمال تانية لكنها رفضت وقررت توقف.. وقالت جملة لا يمكن أنساها خلتني مندهشة أنا ووالدتي.. قالت لنا أنا عايزة حياتي تبقى ملكي مش ملك حد.. هي أصغر مني وبتفهم أكتر مني، عشان كده فعلا حياتها دلوقت بقت ملكها وملك عيلتها الجميلة”.

ليالينا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *