فرح الزاهد تكشف عن مرضها بالوساس القهري

كشفت الفنانة فرح الزاهد، عن معاناتها من مرض الوسواس القهري، معتبرة هذا المرض كابوس، يجعل شخص آخر بداخلها، يجبرها على فعل بعض الأشياء غير المريحة لها.

وقالت خلال حوارها ببرنامج „معكم“ المذاع على قناة „سي بي سي“ والذي تقدمه الإعلامية منى الشاذلي: „أنا بهبد باب عربيتي من كتر ما بشك إني مقفلتش الباب، وزمان كنت بتكسف اقول إني مريضة وسواس قهري“.

وأضافت: „مينفعش الناس تهزر بخصوص المرض ده ولا تاخده غير بطريقة جدية، لأنه ده مرض في ناس كتير وصلهم للانتحار“.

وتابعت: „أنا عندي  ثلاثة أنواع من الوسواس القهري، منهم الترتيب وترتيب الذاكرة والفحص المتكرر للأشياء، صحيح مخدتش علاج بس المرض ده أهم حاجة فيه إن المريض يعوز يخرج برة دايرته ويوسع دائرة اهتماماته“.

وواصلت: „مفيش حاجة اسمها حسوكة، والأهالي لازم تاخد بالها كويس جدا من المرض ده، لأنه كابوس صعب أي إنسان يتعايش معه“.

واستطردت: „كنت بعيط خلال تصويري المسلسل لمجرد إن الاستايلست لمست هدومي، وأكتر موقف صعب مريت به، فضلت أيام كتير منامش على سريري عشان أخليه يفضل نضيف“.

وقالت الفنانة فرح الزاهد إن كل مشاهد الشخصية التي جسدتها في مسلسل „الطاووس“ كانت صعبة ومليئة بالعواطف وتحتاج إلى قدرات تمثيلية قوية.

وأضافت „الزاهد“ في تصريحات لبرنامج „عيشها بإنرجي“ على راديو „إنرجي“، أن شخصية المسلسل كان اسمها „نور“ في البداية، لكن المخرج رؤوف عبد العزيز قرر تغيير اسمها إلى فرح لوجود الكثير من الصفات المشتركة بينهما.


وذكرت أنها كانت ستلغي مشاركتها في المسلسل بسبب“خناقة مع مامتها“، لكن الدور كان من نصيبها، مشيرة إلى أنها كانت ستشارك في مسلسل „خيانة عهد“ لكنها تراجعت عن المشاركة.

وقالت إن قضية المرأة تشغلها وأنها منحازة لأي سيدة في أزماتها، وتتعرض لكثير من المشكلات و“بتتخانق في الشارع“ مع المتحرشين.

وكشفت فرح الزاهد إنها تسببت في منع سائح عربي من دخول فنادق مصر مرة أخرى بعدما أبلغت شرطة السياحة عن محاولته التحرش بها في إحدى الفنادق.

وعبرت عن رغبتها في أن تكون مذيعة راديو، لكن التمثيل جاء في طريقها صدفة، كما تحدثت عن عملها مع الفنانة سهر الصايغ التي كانت تساعدها كثيرا في المشاهد وتحسين أدائها، وترغب في العمل معها مرة أخرى، إلى جانب نجمات أخرى مثل غادة عبد الرازق ونيللي كريم ومنى زكي.

وشوشة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *