حمدي أحمد الفنان والصحفي والسياسي

توفي حمدي أحمد يوم الجمعة الثامن من يناير 2016، عن عمر يناهز 82 عاما. ونشرت جريدة الوفد انه مات منتحرا ولكن ابنته  ميريت أكدت أن التصريحات المتناقلة على لسانها عبر صفحات صحيفة “الوفد” ليست صحيحة.

يُعد حمدي أحمد أحد نجوم السينما المصرية في الستينيات من القرن العشرين، تميز في العديد من الأدوار السياسية والاجتماعية التي ظلت في ذاكرة المشاهدين حيث عُرف باتجاهاته السياسية ، وفي عام 1985م شغل منصب مدير المسرح الكوميدي.

ولد “حمدي أحمد محمد خليفة” يوم 9 نوفمبر 1933م في محافظة سوهاج، حاصل على بكالوريوس من معهد الفنون المسرحية عام 1961م، وهو متزوج من السيدة “فريال عاشور” ولديه منها بنتان وولد هما “شرويت وميريت ومحمود الذي يعمل وكيلا للنيابة”.

بدأ مشواره الفني بعد تخرجه من معهد الفنون المسرحية عام 1961، شارك في أكثر من 35 مسرحية، و25 فيلم سينمائي، و89 مسلسل تلفزيوني، من أهم أعماله فيلم “القاهرة 30” والذي حصل من خلاله على الجائزة الأولى من جامعة الدول العربية عام 1967، وفيلم “الأرض” وغيرها من الأعمال.  شغل منصب مدير المسرح الكوميدي عام 1985، وسياسيا تم انتخابه كعضو مجلس شعب عام 1979. آخر أعماله السينمائية فيلم “صرخه نملة”، وتلفزيونيا مسلسل “من غمضه عين”.

“حمدي أحمد” لم يكتف بالعمل الفني ، بل شارك أيضاً في الحياة السياسية المصرية حيث سجنته قوات الاحتلال البريطاني عندما كان عمره 16 سنة لمشاركته في المظاهرات الاحتجاجية ضد الاحتلال، وفي عام 1979م أنتخب عضوا بمجلس الشعب. وكان كاتب صحفي بجريدة الشعب والأهالي والأحرار والميدان والخميس، كما كان يكتب في جريدة الأسبوع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *