سارة نخلة تخرج عن صمتها تُعلق على حبس زوجها أحمد عبد الله محمود

علقت الفنانة سارة نخلة على واقعة حبس زوجها أحمد عبد الله محمود على حسابها الشخصي بموقع “فيسبوك”، عبرت فيها عن معاناتها التي عانتها من زوجها ووالدته طوال السنوات الماضية، حتى أنتصرت عليه.

وقالت سارة: “اليوم يوم مميز بالنسبة لي كنت مستنياه بقالي سنة بالتمام والكمال بالصبر والاتكال على ربنا والحمدلله بعد عذاب وبفضل ربنا وفضل أستاذي وسندي المستشار عصام قنديل، المحترم حقي هايرجعلي وبحكم محكمة الحمدلله”، مضيفة “اليوم المحكمة حكمت لي الحمدلله وكسبت القضية بالرغم من أنه جايب ناس تشهد زور وهم ولا شافوا ولا سمعوا حاجة بس ربنا شايف وعارف وأظهر الحق وفلوسي هاترجعلي بالقانون وبحكم محكمة”.

وتابعت: “أنا استحملت كتير كتير وناس كتير شاهدة وطول الوقت بقول مش عايزة محاكم ومش عايزة الموضوع يكبـر ولكن الطرف التاني هو المسؤول عن كل دا و الراجل هو المسؤول في الآخر وعود كاذبة وتأجيل ومماطله”، مستكملة: “النهايات أخلاق وأنا اتمرمطت وغلبت سنة كاملة على ذمة راجل لا عايز يطلقني ولا عايز يرحمني وكل شوية يعملي قضية جديدة هو ومامته، ناس كتير تدخلت وأنا كبرت للناس كلها”.

وكشف الفنان المصري أحمد عبدالله محمود، في بيان صادر عن مكتب المحامي شعبان سعيد، وكيله في قضيته مع زوجته السابقة الفنانة السورية سارة نخلة، أنه لم يتم القبض عليه لتنفيذ حكم حبسه عامين طبقًا لحكم المحكمة الذي صدر قبل يومين لصالح زوجته السابقة.

وأوضح أحمد عبدالله محمود، في البيان أن الحكم لا يُعد نهائيًا بل قابل للاستئناف والتخفيف، لافتًا إلى أن مكتب المحاماة سيتقدم بعريضة استئنافية على الحكم الأسبوع المقبل، معربًا عن أمله في أن يأخذ القانون مجراه ويتم إلغاء الحكم.

وأعلن شعبان سعيد، المنوط بالدفاع عن الفنان المصري في تصريح لـ’’إرم نيوز‘‘ أن الحكم الصادر من محكمة جنح أكتوبر لا يتضمن ضبط وإحضار لموكله أحمد عبدالله محمود، ولكنه أيدّ الحبس القابل للاستئناف.

وشددّ على أن موكله لا يزال في منزله ويمارس حياته بصورة طبيعية ولم يتم حبسه، بتهمة ’’خيانة الأمانة‘‘.  وكانت محكمة جُنح 6 أكتوبر في مصر قد أيدت حكمها بحبس الفنان المصري أحمد عبد الله محمود، عامين مع الشغل لصالح زوجته الفنانة السورية سارة نخلة، وذلك في إطار النزاعات القضائية الدائرة بينهما.

وأوضح المحامي المصري عاصم قنديل وكيل الفنانة سارة نخلة في تصريحات خاصة لـ“إرم نيوز“ أن الحكم الحالي صدر حضوريًّا بتهمة خيانة الأمانة لصالح موكلته.

وأضاف عاصم قنديل، أن المحكمة استمعت إلى من أحضرهم الفنان المصري وهم محمد هاني أحمد أبو العنين ويعمل مساعد مخرج، ومحمود حسين كامل ويعمل موزعًا موسيقيًّا، واتضح للمحكمة أنهما لم يشاهدا الفنان المصري يسلم مبلغ ”إيصال أمانة“ وقيمته 250 ألف جنيه (15 ألف دولار).

وأشار المحامي إلى أن الفنان أحمد عبد الله كان قد دفع بالتزوير في توقيعه على إيصال الأمانة، موضحًا أن تقرير مصلحة الطب الشرعي كشف عن صحة توقيعه على الإيصال.

يذكر أن والدة الفنان المصري اتهمت سارة نخلة، سابقًا بالاعتداء عليها أثناء ذهابها لإحضار بعض الأوراق الخاصة بنجلها من منزله، إلا أن القضاء المصري أصدر حكمًا ببراءة سارة من تهمة الضرب والاعتداء في القضية، لتقوم الوالدة بالاستئناف على الحكم الذي تحدد له جلسة الـ 27 من فبراير المقبل.

المصدر:

الصباح و عربي نيوز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *