أحمد الفيشاوي متهم بإزدراء الأديان

أمرت نيابة استئناف القاهرة، باستدعاء الفنان أحمد الفيشاوي، للتحقيق معه في البلاغ المقدم من عبدالرحمن عبد الباري الشريف، الأمين العام للجنة الحقوق والحريات بنقابة المحامين في الجيزة، على خلفية اتهامه بازدراء الأديان بسبب فيلم “شيخ جاكسون”.

وقال عبد الرحمن في بلاغه الذي يحمل رقم “12596 لسنة 2017” عرائض النائب العام، أن هذا العمل الذي لعب دور البطولة فيه أحمد الفيشاوى، تعرض للدين الإسلامى الحنيف لكثير من الإساءة واستخدم الفيشاوي رجال الدين أصحاب الجلباب القصير وذوي العقول الضيقة في فهم الدين والمتشددين لآرائهم ليظهر رجال الدين الذين لا يمثلهم هؤلاء وليثبت في فكرته في النهاية انتصار صاحب الرقص والفكر المعاصر على صاحب الدين والأفكار المتحجرة.

 

وأضاف في بلاغه، أن هذا العمل يسيء لمصر بلد الأزهر الشريف البلد المتدين بطبعه، مشيرًا إلى أنه جاء في أحد مشاهد الفيلم، بصلاة أحمد الفيشاوى كإمام بجموع المصلين، ثم يظهر فجأة مايكل جاكسون المغنى الأمريكى الشهير، وهو يرقص وجموع المصلين، أثناء أداء صلاة الفجر، الأمر الذي يتعارض مع صحيح الدين الإسلامى في مناقشة مثل هذه القضايا وهو ما يؤكد أن الفيشاوي يريد هو ومؤلف العمل والمخرج إثبات وجهة نظرهم بالتشكيك في ثوابت الدين وهوية المصريين، ما يستوجب التصدي له ولكل من على شاكلته وبكل حزم وقوة.

 

ومن جانبه رفض الفنان أحمد الفيشاوي التعليق على قرار النيابة باستدعائه للتحقيق معه بتهمة ازدراء الدين الإسلامي في فيلمه الجديد “شيخ جاكسون” المعروض حاليا.

 

كان محمد حفظي، منتج “شيخ جاكسون”، قد رد على الاتهام الموجه للفيلم بازدراء الدين الإسلامي قائلا إن هذا غير صحيح، والفيلم لم يهاجم الدين بأي شكل.

 

وحول استدعاء النيابة لبطل الفيلم أحمد الفيشاوي، بتهمة ازدراء الدين في أحد مشاهد الفيلم، قال “حفظي” إنه لم يصلهم أي استدعاء رسمي أو أي أوراق تطلب حضورهم للنيابة حتى الآن، وأنه في انتظار وصول أي مخاطبات رسمية، قبل اتخاذ الخطوة المقبلة.

 

الحكاية

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *