في كتابه الجديد “السيطرة العدوانية” يحذر “سارتسين” ألمانيا من الإسلام

“تليو سارتسين” كان احد خبراء المالية في البنك الألماني في برلين وهو عضو في الحزب الاشتراكي المشارك حالياً في التحالف الذي يحكم المانيا تحت قيادة المستشارة أنجيلا ميركل وقد اصدر عدة كتب يحذر فيها من ان الجاليات الاسلامية في أوروبا تعوق السلام الاجتماعي والاندماج.

ألف “تليو سارتسين” كتاباً صدر الشهر الماضي عنوانه “السيطرة العدوانية” ويحذر فيه الكاتب مجداً من الإسلام في ألمانيا حيث يمثل عائق للتقدم ويهدد التماسك الاجتماعي واكد في كتابه الجديد ان نسبة المسلمين ستزداد في ألمانيا بشكل واضح بعد ان زاد عدد اللاجئين سياسياً من الدول الاسلامية وسوف يزداد اكثر وهو مايهدد مستقبل ألمانيا حيث ان الاسلام المتخلف الذي يعتنقه أغلبية المسلمين سيقضى على الاندماج وتراجع الالمان الملمين باللغة الألمانية.

 

وتنبأ “تليو سارتسين” بان الاجيال القادمة من المسلمين ستكون أقل تعليما ولن تساهم في النجاح الاقتصادي وسترتفع بسببهم نسبة الجريمة بشكل مفرط لان المسلمين غير منفتحين على الديموقراطية والمساواة بين الجنسين وطالب سارتسين بضبط هجرة المسلمين إلى ألمانيا وصياغة قوانين صارمة لتنظيم هذه الهجرة.

 

اغضب كتاب  “تليو سارتسين” الجديد قيادات الحزب الاشتراكي الديموقراطي وطالبوه بأن يستقيل طواعية قبل ان يقيلوه ولكنه مازال متمسك بتواجده في الحزب وقال انه عضو فيه منذ اكثر من اربعون عاماً ولن يترك الحزب.

 

Sharing is caring!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *