وهل فكرتم لماذا زادت الهجمات على اليهود في ألمانيا؟

نشر موقع الفضائية الالمانية DW أن المجلس المركزي لليهود بألمانيا يحذر من الاستهانة بالوضع في كمنيتس وأن وزير الداخلية في ساكسونيا إلتقى مع صاحب مطعم يهودي كان مطعمه بمدينة كمنيتس شرقي البلاد تعرض لهجوم. وأعلنت الوزارة عن اللقاء الذي تم مساء أمس السبت، وأكدت أن الشرطة تعمل تحت ضغط شديد من أجل ” كشف ملابسات الجريمة البشعة”.

الخبر والتحليل فى موقع DW  يلمح دائما على ان الفوضى التى حدثت في كمنيتس في الفترة الآخيرة سببها التيار النازي الألماني واليمين المتطرف، ولكن لماذا لم يفكر المحللين ان وراء الهجمات على اليهود في المانيا هم العرب المهاجرين ، فالعرب المسلمين هم اكبر اعداء اليهود وبالمنطق تزامن موجات اللاجئين العرب مع الهجمات على اليهود تؤكد ان العرب هم من وراء الفتن التى تحدث في المجتمع الألماني وليس اليمين الألماني.

 

وقبل ذلك بأيام حدثت وفاة شاب الماني على يد لاجئين عرب في نفس المدينة كمنيتس مما جعل أهل المدينة ينتفضون في مظاهرات حاشدة يطالبون انجيلا ميركل ان تغير سياستها وتقوم بحماية المواطنين الالمان من تعديات اللاجئين العرب المسلمين.

 

يتحدث السياسيون المؤيدون لسياسة انجيلا ميركل دائما عن كراهية اللاجئين والاجانب وعن استفزازات اليمين العنصري ولا يتحدثون ابدا عن ان المواطن الألماني هو ضحية الكراهية والعنصرية والعنف القادم من جهة اللاجئين، واليهود يشتكون من الهجمات ولم تحسم التحقيقات مرة واحدة ان هذه الهجمات قام بها ألمان ولكن من المتوقع ايضا ان يقوم بها عرب مسلمون لان القرآن يعلمهم دائما كراهية اليهود.

 

Sharing is caring!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *