المدرسة السعودية في فيينا تدرس مواد تدعو لكراهية اليهود

saudi_viennaفي الكتب الدراسية الخاصة بالطلبة في المدرسة السعودية بعض المواد والمعلومات التى تدرس وبها معلومات تقول ان اليهود يتآمرون على العالم وهو مايستدعى الى مزيد من المتابعة والرقابة من هيئة التعليم في النمسا (حسب رؤية خبراء التعليم الخاص) وأكدت بعض الصحف النمساوية انها ليست المرة الاولى وليست المدرسة الوحيدة التي تقوم بهذا الامر، ولكن ايضا المدرسة النمساوية الدولية (الأزهر سابقاً) في فلوردسدورف يوجه لها مثل هذا الاتهام.

وقد اعطت السلطات النمساوية فرصة حتى نهاية هذا العام بتقديم ترجمة معتمدة لمحتوى كتبها التعليمية باللغة الألمانية وماإذا كانت تحتوي على مواد تعليمية تقول ان اليهود والماسونية يتعاونون للتحكم في مصير العالم.

المدرسة السعودية في النمسا ليست مدرسة لطائفة معينة (المسلمين مثلا) ولكنها هي مدرسة تعتبر مؤسسة من دولة السعودية ويتم التعليم فيها حسب المنهج السعودي وليس المنهج التعليمى النمساوي. وتستطيع وزارة التعليم في النمسا، وفقًا لصحافة نمساوية محلية، أن تغلق المدرسة، إذا رأت أن هناك مشاكل خطيرة ناتجة عن التدريس أو عدم وجود قيادة مسؤولة بها، على أن يكتفي الطلاب بالدراسة في منازلهم، أو التحويل للدراسة في مدارس غيرها.

Sharing is caring!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *