ميليشيات كردية تنهب المنازل المسيحية في سهل نينوى

babelإستنكر مسيحيو قرية تلسقف الواقعة في سهل نينوى على بعد 15 كلم من تلكيف، عمليات سلب منازلهم التي قامت بها ميليشيات البشمركة الكردية، والتي تسيطر على المنطقة من 17 آب أغسطس الماضي. وقد نُشر خبر نهب البيوت من قبل البشمركة التي تشارك بالحرب على تنظيم الدولة الإسلامية، على موقع عنكاوا.


وكانت الدولة الإسلامية قد احتلت مدينة تلسقف في السابع من آب أغسطس الماضي، وسيطرت حينها على سهل نينوى. ومع تقدم الجهاديين، إضطر السكان وغالبيتهم من المسيحيين لترك بيوتهم واللجوء إلى كردستان العراق. وبعد عشرة أيام فقط، قامت قوات البشمركة الكردية بهجوم مضاد وأعادت السيطرة على المدينة.
غير أن عددا من السكان عادوا للتحقق من حالة بيوتهم في المدينة، فوجدوا الأبوات مفتوحة بالقوة، والبيوت مسلوبة بما فيها من مجوهرات وأموال، وبعض أدوات كهربائية. هذا، ويتحكّم بالوصول إلى المدينة القوات البشمركة الكردية، لأن السكان يضطرون إلى إظهار بطاقات هوياتهم لتأذن لهم السلطات الكردية الوصول إلى المدينة.
وفي سياق آخر، تم افتتاح الكنيسة الكلدانية المكرسة على اسم القديس جرجس يوم الأحد، في التاسع من نوفمبر تشرين الثاني، في مدينة تلسقف أمام المؤمنين للاحتفال بالذبيحة الإلهية.

Sharing is caring!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *