ماذا لو طبقت الشريعة الاسلامية بحذافيرها في مصر

Sharing is caring!

اهالي قرية ابو النمرس قتلوا الشيخ الشيعي حسن شحاته وسحلوه في الشوارع

بقلم: وجيه فلبرماير

  1. المسيحيون
  • يعتبرون من أهل الذمة كما عرفهم القرآن وتفرض عليهم دفع الجزية (غرامة او ضريبة) ويدفعونها وهم صاغرون (أذلاء) ويتم اعفائهم من الخدمة العسكرية لان اهل الكتاب ليس من حقهم حمل السلاح والقتال وهم يدفعون الجزية مقابل قيام جيش المسلمين بحمايتهم

  • يطبق على المسيحيين بنود العهدة العمرية بالكامل وهي مجموعة من القواعد والاوامر المذلة والمحقرة للمسيحيين وتحولهم الى مايشبه الخدام او العبيد للمسلمين وهي
  • أن يدفعوا الجزية عن يد وهم صاغرون
  • الا يُحدِثوا في مدينتهم ولا فيما حولها ديراً ولا كنيسة ولا قلاية ولا صومعة راهب،
    ولا يجدِّدوا ما خُرِّب،
  • ولا يمنعوا كنائسهم من أن ينزلها أحدٌ من المسلمين ثلاث ليالٍ يطعمونهم،
  • ولا يؤووا جاسوساً،
  • ولا يكتموا غشاً للمسلمين،
  • ولا يعلّموا أولادهم القرآن،
  • ولا يُظهِروا شِركاً،
  • ولا يمنعوا ذوي قرابتهم من الإسلام إن أرادوا،
  • وأن يوقّروا المسلمين،
  • وأن يقوموا لهم من مجالسهم إذا أرادوا الجلوس،
  • ولا يتشبّهوا بالمسلمين في شيء من لباسهم،
  • ولا يتكنّوا بكناهم،
  • ولا يركبوا سرجاً،
  • ولا يتقلّدوا سيفاً،
  • ولا يبيعوا الخمور،
  • وأن يجُزُّوا مقادم رؤوسهم،
  • وأن يلزموا زيَّهم حيثما كانوا،
  • وأن يشدّوا الزنانير على أوساطهم،
  • ولا يُظهِروا صليباً ولا شيئاً من كتبهم في شيءٍ من طرق المسلمين،
  • ولا يجاوروا المسلمين بموتاهم،
  • ولا يضربوا بالناقوس إلا ضرباً خفيفاً،
  • ولا يرفعوا أصواتهم بالقراءة في كنائسهم في شيء من حضرة المسلمين،
  • ولا يخرجوا شعانين،
  • ولا يرفعوا أصواتهم مع موتاهم،
  • ولا يَظهِروا النيران معهم،
  • ولا يشتروا من الرقيق ما جَرَتْ عليه سهام المسلمين.
  • فإن خالفوا شيئاً مما شرطوه فلا ذمّة لهم،
  • عندما يفقد المسيحي شروط الذمية التى وضعها عمر بن الخطاب يهدر دمه ويحل قتله ولايوجد له استتابة وتؤخذ زوجته واولاده سبايا وملكات يمين (عبيد وخدامين) يحل للمسلم استخدامهم جنسياً أو بيعهم في سوق ا لعبيد
  • اذا قام احد الابوين بتغيير ديانته من المسيحية للاسلام فان الاطفال يكونون من حق المسلمين فيتم نزعهم من اهلهم الى الاب او الام اي الطرف الذي غير دينه للاسلام بالقوة ويفقد الطرف الاخر كل حقوقه وميراثه
  • اذا انتقد اي مسيحي القرآن او اي مقدسات اسلامية فإنه يفقد حق الذمية ويصبح دمه مهدوراً ويقتل ولا استتابة له
  • إذا قتل مسلم ذمياً فلا يؤخذ دم المسلم بدم الذمي ولكن يدفع له مقابل مادي او فدية مادية
  • شهادة الذمي في المحكمة مرفوض وغير معترف به
  • لا يتم تولية المسيحي على المسلم في اي موقع قيادي او منصب فممنوع على الذمي ان يصبح رئيساً او مديراً او قائداً في اي مجال
  • يسمح للمسلم ان يتزوج من الكتابية والاطفال يصبحون مسلمين
  • لا يسمح لاهل الذمة بملكية الاراضي او المنازل او الحقول ولكن هم اجراء يعملون فيها او يستأجرونها

 

  1. الملحدون والبهائيون
  • يعتبرون في نظر الشريعة الاسلامية كفار وتهدر دمائهم ويجب قتلهم ويتم اخذ نسائهم ملكات يمين واطفالهم عبيد ويباعون في الاسواق
  1. الشيعة
  • يعتبر الشيعة في نظر المسلمين (السنة) من الخوارج ويمكن استتابتهم وعودتهم لاهل السنة والجماعة لو انكروا الفكر الشيعي ولكن لو صمموا على التمسك به فانهم من الخوارج ويجب محاربتهم وقتلهم
  1. المسلمون
  • يجب على المسلمون عامة ان يرفضوا كل انواع الحكم العلماني ويؤمنون ان الحاكمية هي لله وحده إما للأمير او الوالي والطاعة الكاملة والبيعة لحاكم واحد وهو خليفة المسلمين اينما كان في بلاد المسلمين اي ان مصر تصبح “ولاية ا سلامية”
  • كل بلد ليست دولة مستقلة ولكنه احدى ولايات الخلافة الاسلامية ويجب عليها ان تعطي البيعة الكاملة للخليفة وبناء عليه مصر سوف تخضع لخليفة المسلمين الجالس في اي بلد آخر (كما كانت تركيا مثلا في حالة الخلافة العثمانية)
  • كل ولاية اسلامية هي دار الاسلام ولا يجب ان تحارب بعضها الا في حالة الارتداد او رفض دفع الزكاة او عدم الطاعة للخليفة وعدا ذلك من البلاد هي دار الكفر لان الاسلام لا يسود عليها وبذلك يعلن المسلمون الحرب على دار الكفر الا ا ذا حدث بينهم اتفاقية وعهد محدد بزمن او قت معين وشروط يفرضها المسلمون
  • الغاء كل نظم البنوك الحالية وتحويلها الى بنوك اسلامية والغاء السياحة المتعارف عليها والغاء الخمور بالكامل والغاء لحوم الخنزير وفرض الغذاء الحلال والذبح الحلال والغاء كل الملاهي الليلية ودور السينما والمسرح والمقاهي المختلطة
  • الغاء الاختلاط بين الجنسين في كل مراحل التعليم من الابتدائي حتى الجامعي
  • المرأة المسلمة ليس من حقها ان تختار زوجها بل من يختار هو ولي امرها ويتم تزويجها في اي سن حتى لو كانت 6 سنوات او 9 سنوات طالما انها تحتمل الوطئ جنسياً وعند الزواج دورها الاساسي الولادة وتربية الاطفال وخدمة الزوج وليس من حقها ان تعترض على تعدد الزوجات ومن حق زوجها يطلقها لاتفه سبب ويطردها وياخذ الاطفال بعد ان يتخطوا سن السابعة لنفسه وتفاصيل اخرى كثيرة تتعلق بالملابس والخروج مثل الحجاب والنقاب وعدم الخروج الا بإذن الزوج وكلها شروط مقيدة تتعلق بالجنس والتضييق على المرأة حتى لا تخون زوجها جنسياً او تنفرد برجل غريب
  • المرأة المسلمة ليس من حقها ان يكون لها سيارة بمفردها وليس من حقها ان تقود سيارة حتى لا تخون زوجها وليس من حقها السفر إلا باذن زوجها او معه او مع احد محارمها الزوج او الاخ
  • وهناك قواعد وتفاصيل كثيرة للمرأة المسلمة في الاكل والشرب والكلام والحركة والتعامل تقيد حريتها تماما
  • رجال الدين يشرفون على كل شئ ، على مناهج التعليم وعلى الافلام وعلى الاعمال الفنية وعلى الكتب ويتم فرض رقابة على كل المجتمع من خلال افراد للشرطة يطلق عليهم شرطة الامر بالمعروف والنهي عن المنكر حيث يتحكمون في سلوكيات المواطنين حتى في غرف نومهم
  • يتم تطبيق الحدود الاسلامية على الجميع فتقطع يد السارق ويجلد الزاني والزانية ويجلد شارب الخمر في مكان عام امام المشاهدين ويتم تطبيق حد الحرابة على من ينتقد الدين او الرسول بقطع الارجل والايدي من خلاف وغيرها من الحدود التى وردت في نصوص القرآن وبعض اهل السنة يطبق حد الرجم على الزانية باستخدام احاديث نبوية وسيرة محمد كمرجعية لهذا الحد
  • نظام الخضوع والطاعة الكاملة ، طاعة الامير او الوالي المصري ثم طاعة الجنود لقائد الجيش الاسلامي ثم طاعة المرأة والاطفال للرجل واوامره وحتى الرجل نفسه حتى لو كان كبير السن يجب ان يطيع والده طاعة كاملة وهو بالضبط معنى كلمة “اسلام” اي “الخضوع والطاعة” التى تبدأ من عبودية الانسان لربه وطاعة ربه

 

هناك تفاصيل كثيرة اخرى وتشعبات يمكن ان تكتب فيها مجلدات عن حال مصر اذا طبقت فيها الشريعة الاسلامية ولكن انا ذكرت لكم الخطوط الرئيسية والمفاهيم الاساسية للشريعة الاسلامية، وكل ماذكرته هنا هو بالضبط ما طبقته داعش في سوريا والعراق.

 

وحاليا في مصر تطبق الشريعة الاسلامية بشكل جزئي وليس كاملاً ، فالدولة والشعب المسلم يطبقون الشريعة الاسلامية على المسيحيين بشكل “عرفي” وهناك مادة في القانون وهي المادة الثانية تعطى الحق للقاضي ان يستخدم الشريعة الاسلامية في الحكم ووصل الامر في بعض الاحداث الا ان هناك مسئولي شرطة ونيابة قاموا بجلد المتهمين حسب الشريعة الاسلامية

 

ويقوم المصريون في حالات كثيرة بتطبيق الحدود بطريقة همجية حيث يقوم الشعب او القرية بقتل المرتد مثلما تم قتل فرج فوده وقتل الشيعة ومنهم الشيخ الشيعي حسن شحاته على ايدي افراد من الشعب وقرى كاملة تحت سمع ونظر الدولة ومؤسساتها الأمنية التى لم تفعل شيئاً ولم تحاكم القتلة

 

كما يقوم الاخوان والسلفيون بتطبيق العهدة العمرية على ارض الواقع على الاقباط باشكال مختلفة وفي جلسات عرفية وبمعرفة بمباركة وزير الداخلية وصمت رئيس الجمهورية.

 

والشعب المصري المسلم متمسك بفكرة تطبيق الشريعة الاسلامية، واغلب المتعلمين والمثقفين وخريجي الجامعة هم الذين يطالبون بتطبيق الشريعة الاسلامية قبل الأميين والجهلة، بل وهناك تصميم قوى وعشق لفكرة “الاسلام هو الحل” و “تطبيق شرع الله ” لدى قطاعات واسعة من الشعب المصري وحتى النخبة نفسها، بل وهناك فنانون وصحفيون نعتقد انهم ليبراليون  من اشد انصار تطبيق الشريعة الاسلامية في مصر.

 

وانا على أمل ان كل من يقرأ مقالي هذا يراجع نفسه في فكرة الشريعة الاسلامية ويتعلم من درس الموصل في العراق والرقة في سوريا وكيف كانت هذه الشريعة همجية ودموية.

 

وحقيقة دموية وشراسة الشريعة الاسلامية هي انها مبنية على عادات وافكار بدوية صحراوية حتى من قبل الاسلام نفسه وتم ترسيخها من خلال رجال الحرب والدماء ومنهم ذلك الخليفة الدموي العدواني عمر بن الخطاب فهي شريعة اهدار الدماء وقطع الاعضاء وتعذيب البشر ولن يكون من وراءها اي طائل اخلاقي ولا اي تقدم وإلا كنا رأينا السعودية وايران هي اكثر دول العالم تقدماً واعلاها اخلاقاً وقيماً وهي تطبق الشريعة الاسلامية بشكل كامل تقريبا ولكنها تعج بكل انواع الجرائم والفوضى والفساد.

 

 

 

 

One Comment

  1. طبق على المسيحيين بنود العهدة العمرية بالكامل وهي مجموعة من القواعد والاوامر المذلة والمحقرة للمسيحيين وتحولهم الى مايشبه الخدام او العبيد للمسلمين وهي
    أن يدفعوا الجزية عن يد وهم صاغرون
    العهدة العمرية ليست جزءا من القران ولا من السنة
    2 وهي ضعيفة
    3 اية وهم صاغرين تتحدث عن اهل الكتاب في غزوة تبوك فقط
    4 وايضا صاغرين تاتي بمعنى راضيين
    5 وايضا لماذا لم تضف على الجزية الزكاة التي يدفعها المسلم ولا يدفعها المسيحي
    6 ولماذا لم تذكرنا ابدا بان الجزية يستثنىى منها الاطفال والنساء والشيوخ ؟؟؟ وغير القادرين على العمل
    7 وان الجزية الضريبة الوحيدة على المسيحين
    8 اما الجيش فهذا امر نقاشي
    الملحدون والبهائيون
    يعتبرون في نظر الشريعة الاسلامية كفار وتهدر دمائهم ويجب قتلهم ويتم اخذ نسائهم ملكات يمين واطفالهم عبيد ويباعون في الاسواق
    1 اخي الكريم اخذ النساء هذا في الحرب وليس اخذ اصلا
    2 فعليا الجزية على الجميع اي لا يجوز ايذاء ولو واحد منهم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *