بعثة الاتحاد الافريقي تحقق في حوادث اغتصاب جماعي في شمال دارفور

darfurأعربت بعثة الاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة في دارفور، يوناميد، عن بالغ قلقها إزاء تقارير لوسائل الإعلام تزعم وقوع حالة اغتصاب جماعي شملت 200 من النساء والفتيات في تابت، والتي تقع على بعد 45 كيلومترا إلى الجنوب الغربي من مدينة الفاشر في شمال دارفور. وأفادت البعثة بأن التحقيق جار للتأكد من صحة هذه المعلومات.


وصرحت البعثة بأنها أرسلت دورية للتحقق من صحة الخبر في الرابع من تشرين ثاني/ نوفمبر إلى تابت، إلا أن الدورية منعت من قبل الجيش السوداني عند نقطة تفتيش من الدخول إلى البلدة. وأشارت البعثة إلى أن جميع محاولات التفاوض للوصول إلى تابت باءت بالفشل.
ودعت قيادة البعثة السلطات السودانية إلى منح اليوناميد حق الوصول دون عائق إلى جميع مناطق دارفور، خاصة المناطق التي يزعم وقوع حوادث فيها تمس المدنيين، وفقا لاتفاق مركز قوات حفظ السلام.
وفي مساعيها للحصول على معلومات حيوية، تم إيفاد فريق من يوناميد إلى مخيم زمزم للنازحين اليوم، وذلك بهدف تقييم وتحديد حالات نزوح محتملة من تابت، حسبما أفادت تقارير وسائل الإعلام.

وعقب التقييم واللقاء بالمواطنين وقادة المجتمع في منطقة زمزم، توصلت اليوناميد الى عدم وجود نزوح.
وكجزء من التحقيق، التقى مسؤلو حقوق الإنسان ببعثة اليوناميد مع رئيس نيابة شمال دارفور الذي ذكر أنه لم يتلق أي شكوى حول حادث اغتصاب من تابت.

أخبار الامم المتحدة

Sharing is caring!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *