محمد فهمي مدير مكتب الجزيرة السابق: فرض علينا كوادر الإخوان

Sharing is caring!

قال الصحفي السابق بقناة الجزيرة القطرية ومدير مكتبها بالقاهرة، محمد فهمي، إن القناة تواطئت مع تنظيم جماعة الإخوان المسلمين في مصر، موضحا أن عددا من كوادر جماعة الإخوان فُرضوا على مكتب قناة الجزيرة.

وأضاف فهمي، خلال مؤتمر صحفي من واشنطن، أن القناة عملت في مصر بدون تراخيص، وأنها خدعت صحفييها ما أدى إلى القبض عليهم وسجنهم، مشيرا إلى عدم التزام القناة القطرية بالقواعد التي وضعتها مصر لعمل القنوات الإخبارية.

 

وأوضح أنهم فوجئوا بسرقة بعض المعدات من مكتب قناة الجزيرة في مصر ثم استخدامها في اعتصام جماعة الإخوان بميدان رابعة. ونوه بأن قناة الجزيرة تترجم ما يحدث في القصر القطري من توجهات، وبدأت في تغيير المشهد العربي منذ تسعينات القرن الماضي، متابعًا: أصدقائي وجدوا أنفسهم قد حادوا عن المهنية ووجدوا أنفسهم في طريق جماعات الانحراف الإسلامي.

 

وعن انتشار القناة بشكل واسع، قال إن قناة الجزيرة تعمل بميزانية مفتوحة ولا توجد لديها مشكلة في الأموال بالمقارنة مع قنوات أخرى، موضحًا أنه عندما التقى أحد المؤسسين أخبره أن القناة وجدت لتنافس شبكة MBC السعودية، ولعمل حضور لدولة قطر في الساحة الدولية.

 

وأكد أن ما تفعله قناة الجزيرة القطرية بمراسليها في سوريا هي عملية انتحارية إعلامية، مشيرًا إلى إعطاء القناة تعليمات لمراسليها بعدم تسمية جبهة النصرة بأنها فرع من تنظيم القاعدة، رغم أنه يجب تسمية الأشياء بمسمياتها.

 

وأشار إلى تلقي قناة الجزيرة تعليمات من الحكومة القطرية بعدم تسمية جبهة النصرة بأنها فرع من تنظيم القاعدة، فضلًا عن دعمهم بملايين الدولارات.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *