وزير الخارجية النمساوي “كورتس” يطالب بإغلاق روضة الاطفال الإسلامية

Sharing is caring!

تصوير: وجيه فلبرماير

أطلق وزير الخارجية النمساوي، سيباستيان كورتس، يوم الخميس حملة من أجل إغلاق “روضات الأطفال الإسلامية بالنمسا. وعلل كورتس تلك الحملة في مقابلة مع صحيفة نمساوية محلية بأن تلك الروضات تتسبب في عزلة شديدة للأطفال المهاجرين.

وقال كورتس لصحيفة “الكورير اليومية “لا نحتاج إلى هذا النمط من رياض الأطفال، لا ينبغي أن يكون بمجتمعنا حضانات إسلامية”. وأشارت الصحيفة النمساوية إلى أن هناك حوالي 10 آلاف طفل من أصول عربية وشيشانية يذهبون إلى الحضانات الإسلامية في العاصمة فيينا فقط.

وتابع وزير الخارجية النمساوي قائلا “تلك المؤسسات تعزل الأطفال لغويا وثقافيا، رغم أنهم يحصلون على أموال من دافعي الضرائب في الدولة التي لا يسعون للاندماج في ثقافتها ولا لغتها”.

 

 

وأشار الوزير إلى أن السلطات تسعى بصورة جادة في دمج المهاجرين، الذين قبلت دخولهم من إيطاليا واليونان، بالمجتمع النمساوي، عن طريق تعليمهم اللغة الألمانية، والقيم المحلية، مضيفا “إغلاق تلك الحضانات سيكون مفتاح نجاح مساعي الإدماج تلك”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *