الكاردينال النمساوي “شونبورن” يتوسط للأقباط في واشنطن

تصوير: وجيه فلبرماير

يورو عرب برس

سافر كاردينال فيينا “كريستوف شونبورن” للولايات المتحدة الأمريكية لعرض مشكلة مسيحي الشرق الأوسط وخاصة الأقباط بعد الاعتداءات والمذابح الآخيرة التى حدثت في مصر في لقاءه مع نائب الرئيس الأمريكي وفي حضور كل من بطريرك الكلدانيين لويس رفائيل وبطريرك السريان الأرثوذكس اغناطيوس افرايم والاسقف ساكو.

كان اللقاء مع نائب الرئيس الامريكي “مايك بنس” لمناقشة دور امريكا من اجل ايقاف الاعتداءات على مسيحي الشرق والذين اصبحوا اول ضحايا الاعمال الارهابية والاضطهاد الممنهج السياسي، الذي وصل الى حد تهجير المسيحيون من اوطانهم وبيوتهم.

 

وتم مناقشة موضوع المواطنة ومعاملة المسيحيون على قدم المساواة مع المواطنون المسلمون، وكما تم مناقشة الخطوات التى يجب ان تؤخذ لمساعدة اللاجئين المسيحيين الذين هربوا من هجوم “داعش” في العراق وسوريا.

 

واكد نائب الرئيس “مايك بنس” ان سياسة امريكا تجاه مسيحي الشرق الاوسط في مقدمة اجندة العمل في الشرق الاوسط وترسيخ السلام الاجتماعي هناك وخلق حوار مع السياسيين والمسئولين اصحاب القرار في الدول الاسلامية.

Sharing is caring!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *