المناهج والكتب الإسلامية الارهابية تملأ المساجد والمدارس في كندا

islamkanadaاثبتت دراسة حديثة ان مكتبات المساجد في كندا وكذلك المدارس الاسلامية تستخدم كتبا بها افكار ارهابية وتكفيرية وهذا مافضحه “توماس جويجن” احد افراد المخابرات الكنديين والمحلل المتخصص وكذلك سعيد شعيب الصحفي المصري ، حيث انه تم اكتشاف ان الكتب الارهابية والراديكالية تملأ مكتبات المساجد في كندا.

وطالب كل من جويجن وشعيب بسرعة التحقيق من السلطات لأن هذه الافكار تحشر في عقول الاطفال في المدارس والمساجد المزيد من الارهاب والكراهية، حيث ان هناك تيارات ارهابية قامت بتشكيل وصياغة هذه الكتب والمناهج

 

الصراع بين الانسانيين والاسلاميين يشتعل في كندا وامريكا مثلما يحدث في الشرق وأوروبا وجنوب آسيا حيث ان الباحثين المذكورين قاما بنفسمها بفحص المكتبات في معظم انحاء كندا واكشفوا خطورة الامر وعرضه على وسائل الاعلام.

 

من هذه المصادر المستخدمة كتب الاخواني سيد قطب وكتب عن اسامة بن لادن وابحاث عن الوهابية ومحمد بن عبد الوهاب مؤسس المملكة الوهابية وتنشر فكر السعودية الوهابي في كندا وهذا يمثل القاعدة الايديولوجية لفكر الجماعات الارهابية.

 

وكالعادة رفض مجلس الائمة في كندا هذا الدراسة وانكر انها صحيحة ونشر بيان يقول فيه انهم ضد الاسلام الراديكالي، ولكن رد مجلس الائمة يناقض الواقع حيث ان الراديكالية الاسلامية تزداد في كندا كما نشر تقرير مخابراتي حديث حيث انن هناك مئات الكنديين سافروا الى الحرب الجهادية لداعش.
المزيد …

Sharing is caring!

One Comment

  1. بهربون من بلدانهم الاسلاميةو يلهثون كالكلاب خلف اللجؤ و بعد الاقامة و الجنسية و الاستقرار و الشبع بعد جوع و حرية التعبير التي هي ممنوعة بالاسلام يحاولون بأستماتة اسلمة بلدهم الجديد الكافر الذي انتشلهم من الاضهاد و الجوع و التشرد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *