نادية هنري: بيت العائلة يرسخ مبدأ “اللاقانون”

nadiahinryطالبت نادية هنرى، عضو مجلس النواب عن حزب المصريين الأحرار، الرئيس عبد الفتاح السيسى، بالتدخل لوقف ما يتعرض له الأقباط من انتهاكات مستمرة فى محافظة المنيا، ووقف طريقة التعامل القديمة وعدم الجدية من قبل جهات الأمن خلال التعامل مع المشكلات المتكررة ومحاولة تجميل صورة ما يحدث من داخل “بيت العائلة المصرية” فى عقد جلسات صلح.

وقالت نادية هنرى – فى بيان صادر عنها، اليوم الإثنين – “أناشد سيادة الرئيس، الذى أثق فى أنه بكل ما يملك ينادى بدولة مدنية حديثة، وهو من أعلن كثيرًا عن سيادة القانون، تشكيل لجنة تقصى حقائق على أعلى مستوى من الأجهزة السيادية، لمعالجة هذا الملف، خاصة فى محافظة المنيا، واتخاذ الإجراءات واجبة الاتباع”.

وشددت على أن الإفلات من العقاب هو ما يؤدى إلى التكرار، وأن الصمت عن التدخل يؤدى لفقدان الثقة فى الجهات المسؤولة عن تطبيق القانون، ويؤدى أيضًا لعدم مصداقية ما نقوله فى مرحلة بناء دولة مدنية حديثة.

وتابعت نادية هنرى بيانها بالقول: “رغم احترامى وثقتى فى النوايا الطيبة للشيخ الطيب وبيت العيلة، إلا أن بيت العيلة مؤخّرًا خرج عن الدور المنوط به فى التعامل مع هذه الأحداث، لترسيخ مبدأ اللا قانون، من خلال التدخل فى عقد جلسات الصلح، ولذلك أناشد العلمانيين ورجال الدين الأقباط بالخروج من بيت العيلة، أو على الأقل تجميد العضوية، لترك مساحة لتحميل الجهات الأمنية مسؤولية ما يحدث من انتهاكات”، مطالبة فى ختام بيانها بتطبيق قانون التظاهر على كل المخالفين .

 

المصدر: ارثوذكس نيوز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.