أسقف كاثوليكي: لا تجملوا وجه الإسلام بالادعاء انه دين السلام

andreaslaunبعد ذبح القس “جاك هامل” الفرنسي البالغ من العمر 85 عاما على يد احد نشطاء داعش طالب الاسقف اندرياس لاون في مدينة سالزبورج بحماية المسيحية والمسيحيين واكد ان القرآن يعضد الارهاب وقال ايضا “غير المسموح لنا بان نجمل وجه الاسلام” وكان هذا تعليق الاسقف على قيام شاب اسلامي سنه 19 عاما بذبح قس فرنسي في ريف “سانت ايتنيه” من رقبته مثل الشاه داخل الكنيسة لمجلة بروفيل النمساوية ووصف هذه الجريمة بانها في خدمة الشيطان في صراعه ضد الرب. وقال الاسقف “أن القرآن يدعم هذه الافعال ويؤكدها، وهناك نصوص ومواضع في القرآن توصي بهذه الأعمال، ولكن كثير من المسلمين لا يأخذون هذه النصوص بجدية ويتبعون ضمائرهم الانسانية لان الرب طبعها في قلوبهم كبشر”

وصرح الاسقف لاول مرة بكلمات خطيرة حيث قال: “مثل هذه الحوادث هي ادانة للاسلام ، ولحماية المسيحية من الضروري ان نتقوف عن تلميع وجه الاسلام بتكرار كلامنا عنه بانه دين السلام والحب” ثم قال ايضاً: “الاسلام من بدايته اعتمد على النار والسيف … ومانريده ان نكون واعيين بمسيحيتنا وان نحاول بكل مانستطيع ان ندعو المسلمون للمسيح وتقوم الدولة بحماية العابرين للمسيحية، واكد الاسقف انه رغم التهديدات بالقتل إلا ان عدد كبير من المسلمين يتحولون للمسيحية. وختم اقواله قائلا: “نحن امام حرب روحية بين الخير والشر ولابد ان نفهم ان الافكار الشريرة لابد وان يتبعها كلمات شريرة ثم جرائم وافعال شريرة واسلحة”

Sharing is caring!

2 Comments

  1. الاسلام عدو للانسانية، عدو للحضاري

  2. صباح ميخائيل

    كلام هذا الأسقف جدا صحيح ومنطقي وحبذا يصحى الأوربيين من غفوتهم وينتبهوا إلى ما آلت إليه كثرة تسامحهم ومعاملاتهم الإنسانية إزاء هذا التيار الإسلامي الذي فات الأوان لمعالجته بشتى الوسائل بعد ما ذاق الأبرياء نتائجه من قتل وذبح وتفجير وتدمير للحضارة الأوربية.. اتقوا شر من احسنتم إليهم، .. من له اذنان للسمع فليسمع ، يقول الرب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *