النائب الهولندي خيرت واليدرز: موجة اللاجئين هي غزو اسلامي لأوروبا

geertوصف البرلماني الهولند خيرت واليدرز موجة اللاجئين التي تتدفق على أوروبا بأنها “غزو إسلامي” وذلك خلال جلسة للبرلمان الهولندي، يرتقب أن يتم خلالها التصويت على قضية اللاجئين. وشهدت جلسة الخميس انقسامات عميقة حول الأسلوب الذي يتعين أن تتعامل به هولندا مع الأزمة،وفي بداية النقاش وصف فيلدرز موجة اللاجئين التي تمر بالمجر ودول أخرى بأنها “غزو إسلامي لأوروبا ولهولندا.”

وأضاف فيلدرز الذي يعرف بعداءه الشديد للاسلام ، “حشود من الشبان الملتحين في العشرينيات من العمر تهتف الله أكبر في أنحاء أوروبا، إنه غزو يهدد رخاؤنا وأمننا وثقافتنا وهويتنا.” وقال فيلدرز إن سعي الأشخاص -الذين جاءوا عبر البحر المتوسط- للوصول إلى شمال الاتحاد الأوروبي يشير إلى أن كثيرين منهم مهاجرون لأسباب اقتصادية وليسوا لاجئين. وتابع “تركيا واليونان ومقدونيا وصربيا دول آمنة، إذا ما فررت منها فإنك تفعل ذلك من أجل الحصول على مزايا ومنزل.”

 

وقال النائب عن حزب الحرية الهولندي : “الطريقة الوحيدة للتعامل مع ذلك هي في استعادة سيادتنا الوطنية وإغلاق حدودنا”. وأضاف: “أنا لا أطلب شيئا غريبا، أنا أطلب أن تغلق الحكومة أبوابها كما فعلت المجر، أن نغلق حدودنا أمام من نعتبرهم مهاجرين وليسوا لاجئين”،

 

وسبق ان قام السياسي الهولندي خيرت واليدرز بتوزيع عبوات رش للدفاع عن النفس وخص به النساء اللواتي يخشين مما وصفه “قنابل التيستوستيرون الاسلامية“، في اشارة الى حوادث التحرش الجنسي ليلة رأس السنة في المانيا، وقال انه سيغلق الحدود فورا ولن تقبل بلاده اي طالب لجوء اذا ما انتخب حزبه.

 

Sharing is caring!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *