محامي المتحول للمسيحية محمد حجازي: تم تغيير ميعاد الجلسة دون إخطارنا

mohamed_christقال كرم غبريال، المحامي عن المتحول للمسيحية “بيشوي إرميا”، محمد حجازي سابقا، إن “ما يحدث مع حجازي مخالف للقانون”، وتابع: “في كل مرة لا يتم إخطارنا بميعاد جلسة التحقيق معه؛ حتى لا نتمكن من الحضور”. وأضاف في تصريح لـ/إم سي إن/، أنه “فوجئ بميعاد جلسة (حجازي) الماضية بالصدفة من خلال أمين سر المحكمة”، مشيرا أن “جلسة حجازي كان مقررا انعقادها يوم 15 أكتوبر الجاري، إلا أنه فوجئ بإنعقادها يوم 11 أكتوبر، وفي عدم حضوره”.


وقال غبريال إنه “طلب من وكيل نيابة أمن الدولة بالتجمع الخامس، إخلاء سبيل محمد حجازي أسوة بالشيخ (أبو إسلام الذي) كان يُحاكم في دعوى اتهامه بازدراء المسيحية، وهو مُخلى السبيل، إلا أنه رفض، ليستمر حبس حجازي”. وأشار المحامي كرم غبريال إلى أن “حجازي طلب عدة مرات في التحقيقات التي أجريت معه شهادة كلٍّ من الدكتور طارق حجي، والدكتور سيد القمني، والدكتور أمنة نصير؛ لأخذ شهاداتهم فيما هو منسوب له من اتهامات بإزدراء الإسلام”، موضحا أن “ما قاله حجازي منسوب لهؤلاء، ولم يكن يقصد الإساءة للإسلام”.
وكانت نيابة أمن الدولة بالتجمع الخامس، قد جددت في 28 أغسطس الماضي حبس المتنصر محمد حجازي 15 يومًا على خلفية بدعوى اتهامه بازدراء الإسلام ونشر أخبار كاذبة. كما وجهت له النيابة تهمة نشر أخبار كاذبة عن وجود معتقلات وغرف تعذيب للمتنصرين بمقرات أمن الدولة وهو ما أكده في التحقيقات نافيًا “أن تكون هذه الأخبار كاذبة”.
الجدير بالذكر أن قاضي محكمة استئناف جنح المنيا كان قد أصدر حكماً بإخلاء سبيل المتنصر بيشوي أرميا (محمد حجازي سابقاً) بعد صدور حكم بحبسه خمس سنوات، إلا أن نيابة أمن الدولة بالقاهرة قررت حبسه على ذمة قضايا أخرى، واتهامه بازدراء الأديان ونشر أخبار كاذبة.

وكالة انباء مسيحي الشرق الاوسط

Sharing is caring!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *