شوقي السيد: قريبا تحديد أولى جلسات قضية تزوير انتخابات مرسي

Sharing is caring!

shawiqyقال الدكتور شوقى السيد محامى المرشح الرئاسى السابق الفريق، أحمد شفيق، إنه تم إحالة محمد مرسى ومحمد البتاجى وآخرين من قيادات الجماعة الإرهابية ورئيس المطابع الأميرية ومساعدته إلى محكمة الجنايات بتهمة الاستيلاء على المقعد الرئاسى، والرشوة والأضرار بالمصالح القومية للبلاد، وذلك على خلفية القضية التى عرفت إعلاميًا بتزوير الانتخابات الرئاسية لعام 2012 أو المطابع الأميرية.

وأضاف السيد فى تصريحات خاصة لـ”الفجر”، أنه تم توجيه تهمة الرشوة إلى رئيس المطابع الأميريية ومساعدته وذلك للمساعدة فى عمليات تسويد بطاقات الترشح للمرشح المنافس محمد مرسى وتبلغ قيمة الرشوة ما يزيد على الأربعة ملايين جنية , موضحا أنه استنادا إلى ذات القضية تم منذ 10 مارس 2014 تقدم النائب العام إلى المحكمة الدستورية برفع الحصانة عن المستشار حاتم بجاتو الأمين العام للجنة الانتخابات الرئاسية لعام 2012 وذلك تمهيدا لتوجيه اتهامات بتزوير نتيجة الانتخابات الرئاسية ولكنه حتى هذه اللحظة لم يتم تنفيذ مطلب النائب العام الأمر الذى يثير علامات استفهام .

وأكد السيد أنه خلال التحقيقات التى أجراها المستشار عادل إدريس قاضى التحقيقات المنتدب استمع إلى اثنين من أعضاء لجنة الانتخابات الرئاسية، وهما المستشار عبد المعز ابراهيم والمستشار أحمد شمس الدين خفاجى اللذين اكدا أن هناك دلائل تؤكد ارتكاب جرائم جنائية واخفاء معلومات مهمة عن اللجنة ،مشيرا إلى أنه تم توجيه اتهامات إلى المستشارين فى اطار نفس القضية .

كما اكد السيد أنه تم توجيه اتهامات إلى المستشار نبيل صليب رئيس محكمة استئناف القاهرة تتعلق بانحراف فى استعمال السلطة و ذلك على خلفية القرار الذى اصدره بوقف انتداب قاضى التحقيق المستشار عادل ادريس عقب الانتهاء من التحقيقات تمهيدا لاحالة القضية إلى محكمة الجنايات ، مشيرا إلى وجود علامات استفهام تحيط بالمستشار نبيل صليب الذى قام بهذا الفعل دون وجه حق مما اعاق سير القضية .

وحول الوثيقة التى تم تداولها عقب اعلان محمد مرسى رئيسا للبلاد والمزيلة بتوقيع المستشار حاتم بجاتو والتى يطلب خلالها من المجلس العسكرى اعلان محمد مرسى رئيسا لتتجنب البلاد منزلقا خطيرا قال السيد أن المستشار بجاتو انكر هذه الوثيقة ، مختتما بقوله هناك العديد من المعلومات الغاية فى الخطورة ستتكشف خلال سير القضية التى ستتحدد أولى جلساتها قريبا .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *