خبر صغير في “البوابة نيوز” يثير جدل في مواقع التواصل بالنمسا

leobenنشر في البوابة نيوز خبرا صغيرا من عدة سطور مفاده ان هناك مؤسسة في مدينة ليوبن النمساوية تستعد لتأهيل قادة في اوروبا من الشباب تسير على سياسة الرئيس عبد الفتاح السيسي ليصبحوا قادة المستقبل وكان نص الخبر كالتالي: “شرعت مؤسسة القادة في أوروبا في العمل على  تشكيل هيئات المكاتب الخاصة بأفرع المؤسسة في وسط أوروبا، بعدما استطاعت أن تنقل فكرة إعداد القادة إلى شباب الجاليات المصرية في الخارج.وفي تصريح لـ”البوابة نيوز”، قال بهجت العبيدي البيبة، منسق عام مؤسسة القادة في مدينة ليوبن النمساوية إن الفرع مزمع على اختيار أعضاء هيئة المكتب الخاصة به يوم غد الأحد. وأكد أن أعضاء المكتب سيتم اختيارهم  جميعا من الشباب، وذلك سيرا  على سياسة الرئيس عبدالفتاح السيسي التي تشجع الشباب والذي أكده سيادته بجعل عام 2016 هو عام الشباب، حيث إنهم قادة المستقبل والمعول عليهم النهوض بمصرنا العزيزة.”

والخبر اثار جدلا على مواقع التواصل الاجتماعي في النمسا حيث وجه احدهم وهو “اشرف ابراهيم” اتهاماً صريحاً ان هذا الكيان المسمى مؤسسة القادة هو في الاساس اداة لمساعدة تنظيم الاخوان الدولي على تجنيد الشباب حسب الفكر الاخواني وكتب “أشرف” في موقعه على الفيس بوك : “هذا كيان وهمي لا يعمل لإعداد قادة من شباب الجاليات المصرية في أوروبا ولكن يساعد التنظيم الدولي الإرهابي في أوروبا وفي النمسا خاصة علي تجنيد الشباب للفكر الاخواني الذي يعمل ليل نهار علي تجميع الشباب بجميع اعمار شباب أولاد الاخوان يقوم بتدريبهم احمد خليفة من الاخوان ويلتقي بهم في معسكرات خاصة وتنظيم أبو الفتوح يتنظيم رحلات عمره للشباب ومعسكرات في مدينة سالزبورج لجميع شباب الجالية بأسعار مخفضة في اواقات الاجازات الرسمية للمدارس لتجندهم لفكر التنظيم الدولي المبني في الأساس علي كره مصر واخر معسكر كان في إجازة راس السنه الشباب العائد من هذا المعسكر يروج للمنشورات وأفكار ضد الجيش والدولة وصور وفيدوهات وللقاءات جميع هذه المعسكرات موجودة”ويستطرد اشرف ابراهيم قائلا: “وهذا الكيان الوهمي باسم قادة شباب الجاليات المصرية في أوروبا الذي يروج لها منسق عام مؤسسة القادة في مدينة ليوبن النمساوية إن الفرع مزمع على اختيار أعضاء هيئة المكتب الخاصة به يوم الأحد
ثم يستطرد اشرف ابراهيم ليكتب هذه الكلمات: “لا احد يعرف عنه شيء من شباب الجالية في النمسا ولكن الذي نعرفه ان هذا المنسق العام من جماعة الاخوان باعتراف ابنه انه من عزبة موسي مركز ميت سلسيل وهم من قادة الاخوان وكان عبده جبل نسيب المنسق يجمع الناس الي رابعة من عزبة موسي ومركز ميت سلسيل عن طريق المكتب الإعلامي لخيرت الشاطر في المركز وهذا المنسق الذي نعلمه عنه انه معه الجنسية المصرية وعاطل عن العمل منذ زمن طويل”

 

وبعد هذا الجدل حول هذه المنظمة الجديدة ، مابين مؤيد ومعارض وحرب على الانترنت ومواقع التواصل الاجتماعي نتساءل، ماهي حقيقة هذه المنظمة ومن هو مؤسسها ومن هم اعضائها ، وهل تم اشهار هذه المنظمة على الجالية المصرية ؟ ام انها مثل باقي الجمعيات والرابطات التى تتكون من ثلاثة افراد وتتحدث باسم المصريين ؟ الامر يحتاج الى مزيد من الايضاح ومزيد من الشفافية قبل ان تنشر البوابة نيوز خبرا لا تعرف تفاصيله ولا من هم القائمون عليه.

Sharing is caring!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *