مصر: بعد الحكم باعدام حبارة الرد جاء بعمليتين ارهابيتين

terror_cairoلم تمر ساعات مع صدور حكم تحويل أوراق عادل حبارة و6 متهمين من خلية “الأنصار والمهاجرين” بالقضية المعروفة إعلاميًا بـ”مذبحة رفح الثانية” إلى المفتي لأخذ رأيه الشرعي، لتقوم الجماعة الإرهابية، بالرد على الحكم، بتفجيرين إحداهما في محيط دار القضاء العالي، الذي نتج عنه حالة وفاة وإصابة 12 شخصًا، والآخر تفجير خط الغاز، بمنطقة “المقضبة” وسط سيناء، جنوب شرق مدينة العريش، وهو الخط المؤدي إلى المملكة الأردنية الهاشمية.

ومن جانبه قال اللواء عبد الفتاح عثمان مدير إدارة الإعلان والعلاقات بوزارة الداخلية، إن الفحص المبدئي يؤكد أن العبوة التي تم استخدامها في تفجير محيط دار القضاء العالي محلية الصنع، وهي تشبه العبوات الناسفة التي يستخدمها الإخوان في عملياتهم الإرهابية.

وأكد اللواء سامح سيف اليزل الخبير العسكري والإستراتيجي، أن عملية تفجير خط الغاز في العريش، جاء ردًا على محاكمة حبارة، مشيرًا إلى أن حادث دار القضاء هدفه ترويع المواطنين وبث الرعب في نفوسهم، واصفًا تلك الأعمال الإرهابية بالخسة والوقاحة.

من جانبه قال العميد خالد عكاشة الخبير الأمني، إن حادث دار القضاء شبيه بالتفجير الذي حدث منذ 3 أسابيع بالقرب من وزارة الخارجية، مشددًا على أن هذه التفجيرات بمثابة عدة رسائل تبعثها الجماعات الإرهابية، لتهديد المواطنين والعمل على بث الرعب

Sharing is caring!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *