والدة الطالبة كرستينا صلاح تم تبديل أوراق ابنتي بالثانوية العامة

kristinaقالت هالة إدوار، والدة الطالبة كرستينا صلاح شكري، بالإسكندرية “إن ابنتها كانت تدرس في مدرسة الفواطم بحي وسط بالإسكندرية وبعد ظهور نتيجة الثانوية العامة جاءت نتيجة ابنتها حاصلة على درجات النجاح في كل المواد وراسبة في مادتي (الأحياء، والفيزياء) وقمنا بعمل تظلم لإعادة تصحيح ثلاث مواد (الأحياء، والفيزياء، واللغة الإنجليزية) ووجدنا أن غلاف كراسة الإجابة هو المكتوب بخط يد كرستينا فقط في حين أن جميع أوراق الإجابات من الداخل تم تغييرها بالكامل وواضح ذلك للعين المجردة”.

وأضافت لـ/إم سي إن/ “أن ابنتها أثناء تأديتها لامتحان مادة الفيزياء في الدور الأول بدأت بالسؤال الثاني في حين أن ورقة الإجابة التي شاهدوها بعد عمل إعادة تصحيح كانت إجابة المادة بدايتها السؤال الأول وجميع الإجابات للمواد الثلاث ضعيف للغاية في حين أن أبنتها كانت قد أجابت بشكل جيد في المواد الثلاث، وأنها قامت بعمل محضر بقسم شرطة باب الإسكندرية يحمل رقم 8116”.

وتابعت “أنهم عندما ذهبوا إلى مافيا الكنترول بعد أن قاموا بتقديم التظلم قالوا لهم “مش هتقدروا تعملوا حاجة”، مؤكدة “أن ابنتها دخلت امتحان الدور الثاني لمادتي الفيزياء والأحياء ونجحت في الفيزياء ورسبت في مادة الأحياء، وقد قمنا بعمل تظلم في المادتين في شهر سبتمبر الجاري ووجدنا للمرة الثانية تم تبديل كراسات إجابات المادتين”، مشيرة إلى “أنها قامت برفع دعوى أمام القضاء الإداري لوقف نتيجة ابنتها على اعتبارها راسبة لحين الفصل في القضية وذلك حتى لا تعيد العام الدراسي مرة أخرى”، لافتة إلى “أن ابنتها ليست من المتفوقين ولكنها كانت دائمًا تحصل على درجات جيدة”.

نقلا عن أم.سي.ان

Sharing is caring!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *