امام مصري بالنمسا يؤيد فرض الجزية على الاقباط

الشربينى الدسوقي في مؤتمر الائمة في فيينا تصوير: وجيه فلبرماير

الشربينى الدسوقي في مؤتمر الائمة في فيينا
تصوير: وجيه فلبرماير

كتب وجيه فلبرماير

كنت في زيارة لاحد مساجد النمسا في مدينة جراتس لعمل حوار صحفي، ويدعى مسجد النور، وهو معروف انه مسجد الاخوان المسلمين واصحابه هم الاخوان السوريون بينما يديروه اخوان مصر وفيه ايضا الداعية ومدرس الدين الاسلامي محمد هيكل الذي قام النائب العام بالتحقيق معه في احد المقاطع التى فيها اتهم غير المسلمون بالكفار واحفاد القردة والخنازير ولم يتخذ اجراء ضده لان التسجيل مر عليه عشر سنوات ولانه ادعى ان الترجمة غير دقيقة وانه لم يقصد هذا المعنى (كالعادة).

في المسجد كان ينتظرنى الامام الشربينى الدسوقي ، وهو وجه لم يكن غريبا عنى لاننى لاحظت انه من المشاركين في المؤتمر الرسمى للائمة في النمسا في العاصمة فيينا وقد وقعت عيناي في عيناه عندما التقطت له صورة كاحد المشاركين، وكان التوقيت هو صيام شهر رمضان حيث استقبلنى الامام الشربينى بحفاوة وقدم لي مشروبا وفرعا محملا بالتمر ورفضت احتراما لصيامه ولكنه الح اني اقبلها واننى لو اكلت امامه ليس هناك اي مشكلة فهو يحترم الاقباط ويحترم ايضا ان غير المسلمون ليس عليهم ان يمتنعوا عن الطعام امام المسلم الصائم.

وعندما كان يتحدث الي كأن الدموع سوف تقفز من عينيه ومحبته للاقباط لا مثيل لها ، ولكن للاسف لم تكن هذه سوى نوع من التقية حيث اننى عندما بحثت في الارشيف الخاص بيورو عرب برس وجدت موقفه الحقيقي من الاقباط حيث وجدت انه في 11 مارس عام 2007 القى محاضرة في جمعية عربية تدعى “المنتدى العربي النمساوي للطب والثقافة” وهو منتدى يضم مصريون وسوريون وعراقيون في الغالب فماذا قال الامام الشربينى الدسوقي في هذه المحاضرة عن الاقباط؟

قال هذا الامام بالنص: “الجزية تشريف للنصراني وظلم للمسلم فإن المسلم يدفع الزكاة ويدخل الجيش بينما النصراني لا يدخل الجيش ويدفع الجزية حيثما ينعم برغد العيش في كنف الدولة الاسلامية العادلة”

وهكذا وصلت النطاعة لدى بعض الائمة بمدح نظام الجزية ومكتوب عنها في القرآ، الآتي {قَاتِلُواْ الَّذِينَ لاَ يُؤْمِنُونَ بِاللّهِ وَلاَ بِالْيَوْمِ الآخِرِ وَلاَ يُحَرِّمُونَ مَا حَرَّمَ اللّهُ وَرَسُولُهُ وَلاَ يَدِينُونَ دِينَ الْحَقِّ مِنَ الَّذِينَ أُوتُواْ الْكِتَابَ حَتَّى يُعْطُواْ الْجِزْيَةَ عَن يَدٍ وَهُمْ صَاغِرُونَ} – التوبة29

sherbeeni

ونسى هذا الامام نص “يعطوا الجزية عن يد وهم صاغرون” اي أذلاء .. وانا ارى ان من يشجع هذا الفكر لايمكن الا ان يكون شخص “ارهابي” حيث انه يؤيد ان تفرض الجزية والمهانة على الاقباط اهل مصر الاصليين الذين هم اصحاب الارض الاصليين .. ويقول ان ذلك تشريف لهم .. عيب عليك ايها الشربينى ان تقول هذا الكلام فهل تعتذر عنه ام انك مازلت بعد سبع سنوات تطالب المسيحيون بدفع الجزية عن يد وهم اذلاء … اين دولة القانون التى تترك هؤلاء الائمة ذوي الفكر الوهابي المتشدد يرددونه في منتديات عربية في النمسا

ومن هو رئيس هذا المنتدى الذي يطلق على نفسه “منتدى الطب والثقافة” أي ائمة تدعونهم في مجالسكم؟ واي ثقافة هذه التى تروجون لها في الجالية العربية .. اليس مايدعوا له هذا الامام ومن قدموا له الدعوة في “المنتدى العرب النمساوي للطب والثقافة” هو ماتفعله داعش الآن مع مسيحي سوريا والعراق ؟؟؟ ماهو الفرق بين فكر هذا الإمام وفكر الدواعش اليس الاثنان يتفقان ان على المسيحي في الشرق ان يدفع الجزية وهو صاغر ؟ الا يرى هذا الامام ان الجزية والمذلة هي تشريف للمسيحي؟؟ اذن هي ايضا رؤية “داعش” هي ايضا فكر داعش.

اللوم ليس فقط على هذا الامام الذي يكتب عنه انه عضو في اتحاد المنظمات الإسلامية في اوروبا بل على هذا المنتدى العربي النمساوي الذي سمح له بالقاء المحاضرة والتصريح بمثل هذه الكلمات العنصرية في حق المسيحيون ، واللوم على الهيئة الاسلامية الرسمية التى لم تردع هذا الأمام بل كافأته وقدمت له الدعوة لكي يشارك في مؤتمرات رسمية تدعمها وزارة الخارجية النمساوية ، اللوم على السلطات النمساوية التى تترك مثل هؤلاء الائمة ينخرون في عظام النظام الديموقراطي ويلعبون بعقول الجالية الاسلامية في اطار افكار داعشية ارهابية.

Sharing is caring!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *