عادل عفيفي أطلق لحيته واصبح شيخ سلفي

adel_afifyعادل عبد المقصود عفيفي … لواء شرطة سابق وكان “مساعد للوزير الفاسد المسجون حبيب العادلي” وهو شقيق الشيخ التكفيري محمد عبد المقصود عفيفي الشيخ السلفي المعروف ، عادل عفيفي كان يكتب مقالاته المتطرفة ويتم نشرها في جريدة المصريون “الإسلامية” وبعض الصحف السلفية وبعض المواقع الاسلامية في النمسا مثل موقع ايمن وهدان.

قام اللواء عادل عفيفي بعد الثورة بإطلاق اللحية ” ونصب نفسه زعيما سلفيا وأسس حزب عائلي سلفي مع أخوه سلفي “حزب الفضيلة” بمباركة من الشيخ محمد حسان، ولكن يبدو انه لم يكن شخصا مقنعا للاعضاء فحاولوا انهم يغيرون دفة السفينة بالتحالف مع تيارات آخرى ، مما دعا انسحاب عادل عفيفى واخيه محمد عفيفي وسرقوا 3500 توكيل استخدموها في إنشاء حزب أخر تحت اسم “حزب الأصالة السلفي”.

وعلقت جريدة التحرير “السلفيون وقعوا في بعض حزب «الفضيلة» السلفى يتهم حزب «الأصالة » السلفى أيضا بـ«الاستيلاء على 3500 توكيل خاص به»، مهددا باستخدام كل السبل الشرعية والعرفية والقانونية لحسم الأمر .

وطالب حزب الفضيلة على صفحته على الفيس بوك ، أعضاء ومؤسسى حزب الأصالة برد التوكيلات التى اغتصبها بعض أفراده، وقال: إن كثيرين من الموكلين ومندوبى المناطق والمحافظات يطالبون حزب الأصالة بذلك، لكنهم يأبون إلا أن يقفوا فى مسيرة الحزب، وهذه ليست أخلاق الإسلام والمسلمين .

عادل عفيفى، وصف فى تصريحات لـجريدة التحرير ما يقوم به حزب الفضيلة بأنه محاولة للتشويش على سمعة حزب الأصالة، بعدما نجح فى جمع 5000 توكيل تقدم بها إلى لجنة شؤون الأحزاب، وقال عفيفي: “هناك كثيرون ممن كانوا ينتمون إلى حزب الفضيلة، الذى كنت أتولى رئاسته، قاموا بسحب توكيلاتهم عقب الخلافات التى جرت، بسبب تفرد وكيل المؤسسين ببعض التحالفات، دون الرجوع إلى الهيئة التأسيسية للحزب”.

Sharing is caring!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *