مفتى الإخوان يطالب جماعته بالجهاد في مصر

elberقال عبد الرحمن البر عضو مكتب إرشاد جماعة الإخوان، والملقب بمفتى الجماعة، الهارب خارج مصر، إن الإسلام اعتبر انتصابَ المسلم للدفاع عن نفسِه أمامَ مَنْ يطمعُ فى مالِه أو يعتدِى على عرضِه جهادًا فى سبيلِ الله، وليس دفاعًا عن الحقِّ الشخصى فقط، بل إقرارًا للحقوقِ العامَّةِ، مطالبا شباب الجماعة بالجهاد ضد من يعتدى عليهم .


وأضاف مفتى الجماعة فى مقاله له على الموقع الرسمى للإخوان، أن موتَ المسلمِ دونَ حقه شهادةٌ، مستشهدا: جَاءَ رَجُلٌ إلى رَسُولِ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَقَالَ: يَا رَسُولَ اللهِ، أَرَأَيْتَ إِنْ جَاءَ رَجُلٌ يُرِيدُ أَخْذَ مَالِى؟ قَالَ: “فَلَا تُعْطِهِ مَالَكَ ” ، قَالَ: أَرَأَيْتَ إِنْ قَاتَلَنِى؟ قَالَ: “قَاتِلْهُ”، قَالَ: أَرَأَيْت إِنْ قَتَلَنِى؟ قَالَ: “فَأَنْتَ شَهِيدٌ”، قَالَ: أَرَأَيْتَ إِنْ قَتَلْتُهُ؟ قَالَ: “هُوَ فِى النَّارِ”، وعند أبى داود: “مَنْ قُتِلَ دُونَ مَاله فَهُوَ شَهِيدٌ، وَمَنْ قُتِلَ دُونَ أَهْله، أَوْ دُونَ دَمه، أَوْ دُونَ دِينه فَهُوَ شَهِيدٌ “.

وأكد وزير الأوقاف المصري أن دعوة الدكتور عبد الرحمن البر المفصول من جامعة الأزهر هي خيانة شرعية ووطنية ودعوة سافرة صريحة للإرهاب تستحق المحاكمة ، وتكشف عن طبيعة جماعة الإخوان وفكرها الإرهابي ، وتبنيها للعنف وإعلائها مصالحها النفعية فوق أي مصلحة وطنية ، مما يستوجب كشف طبيعتها في تبني العنف والإرهاب

وعلق الوزير قائلا : ليفصح لنا عبد الرحمن البر عن دعوته للجهاد لمن ضد من ؟ مؤكدًا أن أهل مصر جميعا مسلمين ومسيحيين وجميع المقيمين بها معصومي الدم ، لا يعتدي علي دمائهم أو أموالهم أو أعراضهم إلا إرهابي معتد خائن لدينه ووطنه

Sharing is caring!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *