مباحثات قطرية أوروبية أمريكية حول “النووي الإيراني”

أجرى وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني اتصالين هاتفيين منفصلين مع جوزيب بوريل، الممثل الأعلى للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية، ومع المبعوث الأمريكي الخاص لإيران روبرت مالي، بحث خلاله مستجدات محادثات الاتفاق النووي الإيراني في فيينا.

ووفق ما أوردت وزارة الخارجية القطرية، أمس الجمعة، ناقش وزير خارجية قطر مع جوزيب بوريل العلاقات بين بلاده والاتحاد الأوروبي، إلى جانب مستجدات محادثات الاتفاق النووي، وعدداً من الموضوعات. وفي الاتصال الثاني مع المبعوث الأمريكي لإيران روبرت مالي ناقش وزير خارجية قطر العلاقات بين البلدين، إضافة إلى مستجدات محادثات الملف النووي الإيراني، وعدداً من القضايا ذات الاهتمام المشترك. 

وكان أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، بحث مع الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي، خلال زيارته لطهران عدداً من القضايا الإقليمية والدولية، ومن بينها الأوضاع في سوريا واليمن والعراق وفلسطين، إضافة إلى تطورات مفاوضات فيينا النووية. وأكد أمير قطر، في مؤتمر صحفي مشترك مع الرئيس الإيراني، الخميس الماضي، أن بلاده تدفع باتجاه التوصل لاتفاق عادل فيما يتعلق ببرنامج إيران النووي.

وانطلقت مفاوضات فيينا النووية غير المباشرة بين طهران وواشنطن بواسطة أطراف الاتفاق النووي، خلال أبريل 2021. وجرت 8 جولات تفاوضية قبل أن تتوقف المفاوضات، في 11 مارس الماضي، لكنها استمرت بشكل غير مباشر بين طهران وواشنطن في فيينا، دون إحداث أي تقدم ملموس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *