الاتحاد الأوروبي يدين “الهجوم السيبراني” على خدمة الانترنت بأوكرانيا

أعلن الاتحاد الأوروبي أنه ودوله الأعضاء، إلى جانب شركائه الدوليين، “يدين بشدة النشاط السيبراني الخبيث” من جانب الاتحاد الروسي ضد أوكرانيا، باستهداف خدمة الانترنت الفضائي (KA-SAT)، التي تديرها شركة الاتصالات الامريكية فياسات، حسبما جاء في بيان الثلاثاء للممثل الأعلى للسياسة الخارجية والشؤون الأمنية، جوزيب بوريل.

وأشار البيان، الذي جدد دعوة روسيا لـ”وقف هذه الحرب ووضع حد فوري للمعاناة الإنسانية، إلى أن “الهجوم الإلكتروني وقع قبل ساعة واحدة من الغزو الروسي غير المبرر وغير المُستفز لأوكرانيا في 24 شباط/فبراير 2022 مما سهل العدوان العسكري”، فضلا عن “التسبب في انقطاعات عشوائية في الاتصالات واضطرابات عبر العديد من الهيئات العامة والشركات والمستخدمين في أوكرانيا، بالإضافة إلى التأثير على العديد من الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي”. .

وحسب بيان منسق السياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي، فإن “هذا الهجوم الإلكتروني غير المقبول، وهو مثال آخر على النمط المستمر للسلوك غير المسؤول لروسيا في الفضاء الإلكتروني، والذي شكل أيضًا جزءًا لا يتجزأ من غزوها غير القانوني وغير المبرر لأوكرانيا. يتعارض هذا السلوك مع التوقعات التي وضعتها جميع الدول الأعضاء في الأمم المتحدة، بما في ذلك الاتحاد الروسي، بشأن سلوك الدولة المسؤول ونوايا الدول في الفضاء الإلكتروني”.

ونوه البيان بأنه “كان من الممكن أن تمتد الهجمات الإلكترونية التي تستهدف أوكرانيا، بما في ذلك ضد البنية التحتية الحيوية ، إلى بلدان أخرى وتتسبب في تبعات منهجية تعرض أمن مواطني أوروبا للخطر”.

وأكد بوريل على “إن الاتحاد الأوروبي، الذي يعمل عن كثب مع شركائه، ينظر في خطوات أخرى لمنع وتثبيط وردع والرد على مثل هذا السلوك الضار في الفضاء الإلكتروني”، كما “سيواصل الاتحاد الأوروبي تقديم الدعم السياسي والمالي والمادي المنسق لأوكرانيا لتعزيز قدرتها على الصمود السيبراني”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *