ايلون ماسك: روسيا هددتنى لاني زودت أوكرانيا بالانترنت

قال الرئيس التنفيذي لشركة “تيسلا” إيلون ماسك إنه تعرض للتهديد من قبل رئيس وكالة الفضاء الروسية بسبب محاولاته لتزويد أوكرانيا بخدمة الإنترنت.  وطورت شركة “سبيس إكس” التيس أسسها ماسك كوكبة “ستارلنك” المكونة من أكثر من 2000 قمر صناعي تقع في مدار أرضي منخفض لتوفير خدمة اتصال قمري بالإنترنت.

وقال ماسك إن النظام “قاوم محاولات القرصنة والتشويش” من قبل الروس في نيسان/أبريل الماضي، بسبب وعد قدمه إلى أوكرانيا بتوفير الخدمة للالتفاف على قطع الاتصالات.ونشر ماسك على تويتر معلومات قدمها ديمتري روغوزين رئيس وكالة الفضاء الروسية روسكوزموس لوسائل الإعلام الروسية اتهم فيها الرئيس القادم لتويتر بتوفير “ستارلنك” لما قال إنه “كتيبة آزوف النازية وكتائب من الجيش الأوكراني”.

ونقل روغوزين على تيليغرام عن شهادة من قال إنه “رئيس أركان اللواء 36 البحري للقوات المسلحة الأوكرانية العقيد دميتري كورميانكوف الذي تم القبض عليه” إن معدات “ستارلنك” تم تسليمها بواسطة مروحيات عسكرية.

وأضاف “لذلك فإن إيلون ماسك منخرط في إمداد القوات الفاشية في أوكرانيا بالاتصالات العسكرية. ولهذا عليك أن تجيب مثل البالغين، إيلون، بغض النظر عن مدى تظاهرك بالحمق”.

ورد الملياردير كما يفعل دائماً على تويتر بالقول إن “كلمة نازي لا تعني ما يبدو ما يعتقده روغوزين. إذا مت في ظروف غامضة، فقد كان من الجيد معرفتكم”.

رد العديد من معجبي ماسك على التغريدة بما في ذلك والدته ماي ماسك التي كتبت مع بعض الرموز التعبيرية ذات الوجه الغاضب بالقول: “هذا ليس مضحكاً”. أجاب ماسك أمه بالقول: “آسف! سأبذل قصارى جهدي للبقاء على قيد الحياة”.

كان روغوزين يوجه سهام نقده لماسك منذ بدء الغزو الروسي واصفاً إياه بالشيطان الصغير، حتى أنه سخر من محاولة ماسك شراء تويتر قائلاً إن الملياردير عبارة عن “أكياس النقود” واستهزأ بفكرة أنه سيجلب حرية التعبير إلى المنصة.

المصدر: مونت كارلو الدولية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *