اسرائيل سيطرت على اسطول الحرية ومنعته من الوصول لغزة

marianaانقطعت الاتصالات مع السفينة ماريانا صباح اليوم الاثنين التي كانت على وشك الاقتراب من مشارف قطاع غزة المحاصر “حاملة معونات لاهل غزة بهدف كسر الحصار.” وهذه السفينة واحدة من سفن عدة تشارك في “أسطول الحرية 3” الذي يسعى لإنهاء الحصار المفروض على القطاع منذ حوالي 9 سنوات.

ويقول منظمو الرحلة إن الاتصال انقطع بسفينة ماريانا، التي تحمل علم السويد، بعد اقتراب زوارق حربية اسرئيلية منها. ونُقل عن أوحاد حيمو، مراسل القناة الثانية بالتليفزيون الإسرائيلي الموجود على متن السفينة، قوله إن سفينة مجهولة كانت تلاحقهم. وقال “الافتراض هو أنها سفينة تابعة للبحرية الإسرائيلية”، حسبما قالت فرانس برس.

بينما اكدت وسائل اعلام عدة ان سفن البحرية الاسرائيلية اعترضت اولى سفن اسطول الحرية ، وطلبت منهم الاستجابة للاوامر العسكرية قبالة شواطئ غزة الا ان المتضامنين رفضوا الاستجابة، فقام الجنود بالسيطرة على السفينة ماريانا التي تحمل العلم السويدي وتم وسحبها الى ميناء اشدود حيث كان على متنها 18 متضامن بينهم عضو الكنيست باسل غطاس وسوف يتم استجوابهم، وقد تمت عملية السيطرة على السفينة دون اصابات ” .اما السن الاخرى التى انطلقت من جنوب اوروبا تحمل العلم اليوناني لم تقترب من شواطئ غزة ولا يعرف ماذا كانت عادت او حدث تشويش على سير اتجاهها.

Sharing is caring!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *