قضية فرح عبدة الشيطان بالدقهلية

في نهاية شهر يونيه 2021 أقدم مجموعة من الشباب  في قرية أتميدة بمركز ميت غمر على الاحتفال في فرح شقيقة أحدهم وقاموا بوضع استاندات عليها صور 3D تشبه صور عبدة الشيطان والتي تضم جماجم ودماء وصورا مرعبة وقاموا باستخدام أنابيب البوتاجاز وطفايات الحريق في الرقص بطريقة غريبة، بعد تغيير بودرتها ببودرة ملونة وانفجرت إحدى الطفايات في وجه الحضور، ما تسبب في إصابة العشرات باختناق وإصابة فتاتين بكسر في الجمجمة نتيجة اصطدام الطفاية أثناء انفجارها برأسيهما وتوفيت إحدى الفتاتين عقب ذلك. والفتاتين هن «نور وليد عوض أحمد»، 17 سنة، طالبة، و«ميادة إيهاب مصطفى المرسی» 20 عاما، طالبة وتم ضبط المتهم واعترف بارتكاب الواقعة دون قصد منه، وضبط طفاية الحريق ووردت إشارة من المستشفى تفيد بوفاة المصابة الثانية وما قررته النيابة العامة من (انتداب الطبيب الشرعي لتوقيع الكشف الطبي الشرعي الظاهري على جثمان المتوفية لبيان ما بها من إصابات وكيفية وتاريخ حدوثها وموضعها وعما إذا كانت في مقتل من عدمه وكذا بیان تاریخ وكيفية وسبب حدوث الوفاة وعما إذا كانت ناجمة عن تلك الإصابات وتربطها علاقة سببية من عدمه، وعما إذا كان حدوث الواقعة موافقًا لما شهد به الشهود بالتحقيقات وبذات التوقيت والطريقة والأداة المستخدمة في ذلك من عدمه، وإعداد تقرير طبي شرعی مفصل بذلك، والتصريح بالدفن عقب ذلك)، وأجرى الطبيب الشرعي الكشف الظاهري على المتوفاة، وسلمت لذويها وتم الدفن عقب ذلك.وتم إحالة المتهمين المقبوض عليهما والثالث الهارب لمحكمة جنح ميت غمر بعدما وجهت النيابة العام للمتهمين تهمة القتل الخطأ والإصابة الخطأ وحيازة سلاح بدون ترخيص «طفاية الحريق» مما تسبب في وفاة طالبة وإصابة الثانية واستأنف اثنين من المتهمين الحكم الصدر ضدهما.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.