أطماع اردوغان الإخوانية في القارة الافريقية

منذ سنوات طويلة ويحاول اردوغان بالمساعدات الغذائية وزرع الحركات الاسلامية الارهابية في دول افريقيا ان يتوغل في القارة السمراء ونجح ان يسهل نشاط داعش في الساحل الافريقي وبنى قواعد عسكرية في السنغال وليبيا وقام بنقل المرتزقة الاسلاميين الى دول عديدة لكي يسيطر علي شعوبها. وقد وقعت تركيا اتفاقيات للتعاون العسكري مع النيجر تلتزم فيها تركيا بالتدريب العسكري هناك. استخدم أردوغان طعم المساعدات والاستثمارات وقام بنفسه بثلاثة زيارات للسنغال، وركز ايضا على النيجر وعينه على اليورانيوم حيث تعتبر هي من الدول الغنية بهذا المعدن النادر وتستثمر تركيا في بناء مطار العاصمة نيامي الجديد بتكلفة 154 مليون يورو ، وكل هذه الاستثمارات والاهتمام من اجل السيطرة على مصادر المعادن في هذه الدول.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.