لقاح كورونا، اجباري ومش اجباري … كيف؟

كل الاراء السياسية في اوروبا والغرب اجمعت على ان يظل لقاح كورونا كوفيد 19 اختياري وليس الزامي لان الزام الناس على اخذ اللقاح يتعارض مع الحريات، ولكن في نفس الوقت قد يتسبب ذلك في عدم حصار الوباء لان الشخص الذي لايحق باللقاح قد يتسبب في انتشار الفيروس.

وهنا معادلة صعبة جدا في الاختيار بين أمرين، الاول الحرية مع المجازفة بالاصابة بالمرض او تحجيم الحرية والحفاظ على صحتك، ومما يجعل الاختيار صعب ان اللقاحات تم تجهيزها في ثمانية شهور ولايستطيع احد ان يضمن سلامتها.

كما ان هناك مشكلة جديدة في اللقاحات التى تم صنعها بتقنية “الحمض النووي الريبوزي” والتى يتم تجريبها لاول مرة على الانسان فهي قد تتسبب في اخلال توازن الشخص السليم في نظام الجينات او تسبب له كوارث صحية، رغم كل التطمينات والتأكيدات.

وقد يتسبب اختيارك لعدم الحقن بجرعات اللقاح ايضا في مشاكل في السفر والعمل والدراسة حيث ان بعض شركات الطيران الكبري ترتب لاجراءات جواز السفر الصحي الذي يجب ان يحتوى على حصولك على اللقاح لكي تمر بالمطارات او محطات القطار وتصعد على كرسيك في الطائرة.

كما ان كثير من المغتربين الذين يعملون في دول اجنبية قد يطلب منهم جواز السفر الصحي والا يفقدون اماكن عملهم ويمنعون من السفر الى تلك الدول التي يعملون بها. وكذلك المدارس والجامعات قد يتطلب دخولك الى صالة المحاضرات ان تكون قد حقنت بجرعة اللقاح.

Sharing is caring!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *