لماذا اشعل المواطن المصري محمد حسني النار في نفسه؟

محمد حسني غريب كان موظف في بنك اسمه البنك المصري لتنمية الصادارات، تم فصله من البنك وبعدها سافر الى قطر وايضا تم فصله من عمله وقالت زوجته انه بعد عودته كان عصبياً ويعتدي عليها بالضرب وكانوا من خوفهم ينامون بمفردهم في غرفة واحدة بعيداً عنه ثم ذهبت الى منزل اهلها ورفعت عليه قضية خلع.

هذا الشخص اصيب باهتزازات نفسية قد ترجع الى ظروف العمل والاسرة وكان يعتقد ان الجميع يضطهدوه وانه ظلم بالفصل من وظيفته ولكنه ايضا يعتبر نفسه ثوري يريد التمرد على نظام الدولة وقام في اكثر من لقاء مع اخوانيين لايف على اليوتيوب يهدد ويتوعد ويدعو الناس للخروج والتمرد والثورة.

ظهر محمد حسنى في بث مباشر على اليوتيوب مع شخص يدعى سعيد محي الدين بسيوني بالنمسا واعلن صراحة انه سوف يقوم قريبا بعمل بطولي ما في ميدان التحرير ، وهذا ماحدث فعلا ، فكان عمله البطولي انه اشعل النيران في نفسه لكي يلفت انظار وسائل الاعلام والرأي العام.

كان الهدف من هذا الفعل هو ان يتم اثارة الجمهور فيغضبون ويتظاهرون ويقومون بثورة مثلما حدث في الثورة التونسية عندما قام البائع المتجول بوعزيزي باشعال النار في نفسه.

Sharing is caring!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *