رودي جولياني يوجه اصبع الاتهام الى جورج سورس

وكالة انباء: يورو عرب برس

اتهم رودي جولياني، محامي الرئيس الأميركي دونالد ترمب الملياردير جورج سوروس بالضلوع في عملية تزوير ممنهجة نظمها مع قادة ديمقراطيون بالتواطؤ مع جو بايدن نفسه للانتخابات الرئاسية الامريكية، واكد في مؤتمر صحفي انه يمتلك مئات الدلائل التى تثبت حدوث هذا التزوير.

تحدث محامي ترامب عن آلات فرز “بدلت” الأصوات لصالح بايدن، وناخبين أدلوا بأصواتهم عدة مرات وأموات صوتوا في العملية الانتخابية، ومنع المراقبين الجمهوريين من الإشراف على العمليات. وعرض حوالي 220 مقطع تؤكد عملية التزير الممنهجة عبر رسائل البريد وخاصة في ولايات الحسم بنسيلفانيا وميشيجن

وقال جولياني: ” لقد تبين ان التزوير حدث في عدة ولايات ومنها المدن الكبكرى التى ركز عليها الحزب الديموقراطي ليسطير على الانتخابات وهم لهم تاريخ طويل من الفساد” وقال “انها مؤامرة مدبرة تعود خيوطها الى بايدن وحزبه الديموقراطي”


وهاجم جولياني رئيس بلدية نيويورك السابق وشركة دومينيون الكندية، معتبراً أن برمجياتها الانتخابية التي استخدمت في ميشيجن، ألغت ملايين الأصوات المؤيدة للرئيس ترامب إلى وحولتها لخصمه الديموقراطي بايدن. ووجه الاتهام الى شركة دومينيون التي هي تابعة لشركة أخرى للمعلومات هي “سمارتماتيك” المرتبطة بالملياردير جورج سوروس.

الملياردي اليهودي جورج سورس كان من المدعمين لحملة هيلاري كلينتون في انتخابات 2016 التى فاز بها دونالد ترامب ووصف سور ترامب بانه رئيس فاشل وان ازاحته من السلطة مسألة وقت حيث سعى بكل الطرق لزعزعة سلطة ترامب حتى اثناء حكمه في الولاية الاولى.

Sharing is caring!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *