ماذا يحدث في ليبيا وماحقيقة الدواعش هناك؟

lybiawar1رصدت الاستخبارات العسكرية الأمريكية مؤخرا تحركات تنظيم داعش وهو يقوم بتدريب مجموعة من مئتي مسلح شرق ليبيا . ونقلت وكالة ريترز عن قائد قيادة افريقيا في الجيش الأمريكي الجنرال ديفيد رودريجيز “إن الجيش الأمريكي يراقب عن كثب نشاطا حديثا لتنظيم داعش لتدريب مئتي مقاتل في شرق ليبيا”. وأضاف إن المتدربين على الأرجح اعضاء من الفصائل التي “تحاول ان تكون ذائعة الصيت أو تحاول إقامة تحالفات”. وتابع “انه لم يتضح ما اذا كانوا سينضمون إلى مسلحي داعش في مكان اخر فور اكتمال تدريباتهم”.


واكد الجنرال أميركي ، أن تنظيم داعش الذي يسيطر على أنحاء واسعة في سوريا والعراق لديه معسكرات تدريب في شرق ليبيا، مشيرا إلى أن القوات الأميركية تراقب عن كثب هذه المعسكرات التي قلل في الوقت نفسه من أهميتها. وقال إن تنظيم داعش”أقام معسكرات تدريب هناك” في ليبيا، فيها حوالي 200 مسلح. وقال إن نشاط داعش في ليبيا “محدود جدا وحديث العهد”.

 

وأفاد مصدر خاص لموقع قناة روسيا اليوم بوقوع قصف جوي الخميس 4 ديسمبر استهدف ميناء زوارة ومنطقة أبو كماش القريبة من الحدود مع تونس ومحور الكسارات جنوبي العاصمة الليبية طرابلس.
وأوضح المصدر أن القصف الجوي استهدف قاربا في ميناء زوارة وتجمعات لقوات “فجر ليبيا” في أبو كماش وفي الكسارات، مضيفا أن قوات تابعة للجيش تتمركز الآن على بعد نحو 25 كيلومترا عن معبر رأس جدير الحدودي مع تونس، وهي تتقدم للسيطرة عليه.

وأعلنت وكالة الأنباء الليبية في وقت لاحق أن طائرة حربية شنت غارة قرب بوابة الأمن العام في أبوكماش، مشيرة إلى عدم وقوع أضرار بشرية أو مادية. ويذكر أن مدينة زوارة الواقعة إلى الغرب من مدينة طرابلس تعرضت في اليومين الماضيين إلى غارتين، أسفرت أولاها عن مقتل 8 أشخاص وإصابة 20 آخرين، حسب وكالة الأنباء الليبية التابعة لحكومة عمر الحاسي في طرابلس.
ومن ناحية أخرى بدأ التحالف الذي يقوده الإخوان المسلمون وميليشيات مصراتة المسلحة في فقد سيطرته المطلقة على مقاليد الأمور في العاصمة طرابلس، بعدما كشفت مصادر ليبية رفيعة المستوى النقاب عن خلافات بالجملة باتت تعتري هذا التحالف في الآونة الأخيرة.
وقال مسؤول في حكومة عبدالله الثني التي تدير البلاد مؤقتا من مدينة البيضاء شرقا، إنه «مع اقتراب الحسم العسكري منذ أن بدأ سلاح الجو الليبي يشن غاراته على أهداف غرب ليبيا وتوجيهه ضربات لمخازن الأسلحة ومعسكرات المتطرفين والميليشيات المتحالفة معهم، تهاوت جبهة التحالف المسمى بقوات فجر ليبيا.
وفى مؤشر جديد على تصاعد الخلافات داخل تحالف فجر ليبيا، أعلن المؤتمر الوطني العام (البرلمان السابق المنتهية ولايته) أنه أقال أمس كلا من رئيس جهاز المخابرات العامة سالم الحاسي، ورئيس هيئة الرقابة الإدارية عبد السلام الحاسي، من منصبيهما. وقال عمر حميدان، الناطق باسم المؤتمر، إنه جرى تكليف رئيس الشؤون الأمنية بجهاز المخابرات العامة بمهمة الرئاسة مؤقتا، بالإضافة إلى تكليف وكيل هيئة الرقابة الإدارية بمهمة إدارتها، خلال جلسة عقدها المؤتمر أول من أمس في العاصمة.

 

وكان سالم الحاسي رئيس المخابرات الليبية الذي تولى منصبه عام 2012 وتخلى بسببه عن جنسيته الأميركية، قد قدم استقالته للبرلمان الذي يترأسه نوري أبو سهمين في شهر يونيو الماضي قبل أن يرفضها الأخير. في غضون ذلك، أعلنت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا أنها ستدعو إلى جولة جديدة من الحوار السياسي في التاسع من ديسمبر

Sharing is caring!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *