سالفيني: لايمكن فتح باب الهجرة بوجه الاسلاميين

Sharing is caring!

قال زعيم حزب الرابطة الإيطالي، ماتيو سالفيني: أنا أحترم البابا فرنسيس، لكن هناك إسلام لا يتماشى مع حقوق المرأة. وفي مقابلة مع صحيفة (لا ستامبا) الإيطالية الخميس، نفى سالفيني سعيه للجدل مع البابا فرنسيس، لا سيما فيما يتعلق بقضية المهاجرين، قائلا: “أنا أحترم البابا الذي يتحدث دائمًا عن استقبال المهاجرين بحدود وحكمة. إنني أؤيد ذلك تماماً”، مبينا أن “البابا العالم يخاطب، بينما أتوجه أنا إلى الإيطاليين. أنتقد اليمينيين اليساريين ومؤيدي الحركات النسوية الذين لا يدافعون عن النساء من الثقافة الإسلامية الفرعية”.

يُذكر أن الثقافة الفرعية في علم الاجتماع والانثروبولوجيا، تشير الى ثقافة ثانوية، فرعية أو خاصة بمجموعة من الناس أو شريحة اجتماعية معينة تختلف في وجهة نظر ما عن ثقافة أكبر هي جزء منها، قد يكون الاختلاف مرتبطا بنمط الحياة والمعتقدات أو التخصص في أحد مجالات المعرفة أو طريقة رؤية العالم.

وذكر زعيم الرابطة أن “البابا قد أكد مؤخرًا على أهمية محورية شخصية المرأة داخل المجتمع”. وأردف “هذا رائع وصحيح جدًا، لكني أريد أن أذكِّر بأن احترام المرأة يتعارض مع نوع معين من الإسلام”، لذا “لا يمكن فتح الأبواب بوجه المهاجرين الإسلاميين ومن ثم التحدث عن احترام المرأة”.

وأختتم سالفيني مشيرا الى أن رئيس أساقفة بولونيا (مقاطعة إيميليا رومانيا ـ شمال)، “الكاردينال جاكومو بيفّي كان يؤيد الهجرة من الدول القريبة وغير الإسلامية، كونها أكثر توافقًا من وجهة النظر الثقافية وتمتلك رؤية مختلفة عن المرأة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *