قناة الـ CTV المسيحية تحول الاعداء إلى حلفاء

Sharing is caring!

كتبت: صوفيا كامل

الدولة تصنع المعجزات تحول اعداء الاقباط إلى حلفاء … استفقنا من منذ اول امس على خبر إسناد تقديم برامج قناة CTV القناة التى تعتبر صوت للكنيسة والكنيسة هنا هى مجموعة الأقباط المصريين و التى كان يشرف عليها بنفسه البابا المتنيح البابا شنودة الثالث والجميع يعرف عنها أنها لسان حال كل مظلوم او صاحب شكوى من المسحيين .

إسناد التقديم والإعداد لمعد غير مسيحى ومقدم غير مسيحى هو الاستاذ أشرف عبد المنعم . واشرف عبد المنعم لمن لم يعرفه هو صحفى فى الأهرام العريقة و التى قد أصابها ما أصاب معظم المصريين من الهوس الدينى. كما أنه كان يهاجم الأقباط متهم اياهم انهم خونه يتعاونون مع الخارج لإقامة دولة مسيحية فى جنوب سيناء على غرار الفاتيكان وهذا الكلام كان من ثلاث سنوات .

وفى خطوة اشبه بالتاميم لهذه القناة قامت بتغيير شكل العاملين بها وطبيعي سيلحق التغيير أيضا مضمون ما يقدم بها، واشك انها لن تكون صوت ولسان حال المسيحيين بعد ذلك. بل ستتحول إلى وسيلة للتطبيل مع باقى القنوات الأخرى .. ماذا أصاب أصحابها والوارثين لها لماذا لم تستمر كما كانت وما النتيجة المرجوة من هذا التغيير لماذا تنزع كل الأصوات المعبرة عن المسحيين وتروض قليلا قليلا حتى تخفض ، وتذهب دون تأثير مع العلم ان Ctv كقناة مسيحية لم تكن يوما ابدا ضد احد او تجامل لأحد هى فقط صوت صلاة هى فقط دعوة للسلام بل هى قناة وطنية لأبعد الحدود .

فلماذا هذا التغيير لماذا نضع فى ايدى من كان يمثل اتجاه معاكس للمسيحيين تقديم وعرض مشاكلهم فاين ستكون الحيادية فى المضمون المقدم وأين المصداقية المقدم والمشاهد اشك فى ذلك .. هل تستعرض الدولة بهذا الإجراء قدرتها على ترويض أعداء الأقباط إلى لحلفاء للاقباط؟ .. لا أعتقد فاعداء المسيحيين هم باعينهم اعداء الدولة .

قديما كان العدو ظاهر ومعروف والجميع اما الان لا نعرف العدو من الحبيب فقد يكون جارك ابن عروبتك وعلى الاغلب تكون قد ساعدته ومددت له يدى العون والمساعدة لكنه خائن والخيانة من طبعه لايصون جميل ولا يحمل لك الخير هؤلاء هم من يحتاجون المعجزة وقدرات الدولة الخارقة فى تحويلهم من أعداء إلى لحلفاء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *