لولا تدخل روسيا لحكمت جبهة النصرة سوريا

Sharing is caring!

قال الخبير في شؤون الجماعات الإسلامية جارين شنورهوكيان: يجب أن نفهم أن النصرة كانت سوف تصل إلى منصة الحكم، ونرى التجربة الليبية مرة أخرى في سوريا، لولا تدخل الروس في القضية السورية.

جاء ذلك خلال ندوة مركز دراسات الشرق الأوسط في باريس، المنعقدة تحت عنوان «كوارث السياسة الخارجية التركية وأخطارها على أوروبا»، إذ أكد أن الروس كانوا أوفياء لحليفهم في السلطة، لكن لم نكن أوفياء في باريس، هناك قضية أنابيب الغاز القطرية، والتي كان من المقرر أن تسيرها فرنسا عبر شركة توتال داخل سوريا، ولكن هذا لم يحدث، الأمريكان يبحثون عن النفط السوري، ولكنهم يظهرون العداء لإيران، وأتوقع الدعم الفرنسي لهم.

وشارك في الندوة عدد من الخبراء السياسيين وخبراء الإسلام السياسي، منهم الدكتور أحمد يوسف، المدير التنفيذي لمركز دراسات الشرق الأوسط بباريس، وبيير برتلوه، ورولاند لومباردى، وجواكيم فليوكاس وجارين شنورهوكيان. 

كما حضر الندوة، لفيف من الخبراء والمهتمين بشؤون الشرق الأوسط وأوروبا، وكذلك عدد من الصحفيين العرب والفرنسيين

المرجع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *