توجيه تهمة القتل العمد للكمساري الذي دفع شابين من القطار

Sharing is caring!

لقي الشاب محمد عيد مصرعه وأصيب آخر تحت عجلات قطار الإسكندرية – الأقصر أثناء توجهه إلى منزله بشبرا الخيمة بعد أن انتهى من عمله.  وروى أحد شهود العيان، في مداخلة هاتفية ببرنامج “القاهرة الآن”، المذاع على قناة “الحدث”، أن كمسري أجبر شابين على النزول من القطار أثناء سيره في قرية دفرة التابعة لمركز طنطا، نظراً لعدم استطاعتهما دفع ثمن التذاكر، على الرغم من أنهم طالبوه بتسليمهم إلى الجهات الأمنية عقب الوصول إلى المحطة المقبلة، إلا أن الكمسري أصر على نزولهما، وهو ما أسفر عن مصرع أحدهما وإصابة الآخر.

ووجهت نيابة طنطا في محافظة الغربية تهمة القتل العمد إلى “م. هـ” مشرف القطار رقم “934 مكيف” “الإسكندرية – الأقصر”، بعد إجباره شابين على القفز من داخل القطار أثناء سيره. ونقل موقع “مصراوي” عن الدكتور أحمد مهران استاذ القانون العام ومدير مركز القاهرة للدراسات السياسية والقانونية، إن مشرف القطار ارتكب جريمتان، الأولى هي القتل العمد للشاب القتيل، والثانية هي الشروع في قتل للشاب الآخر المصاب.

وأكد مهران أن لائحة سكك حديد مصر تنص على عدم وجود استثناءات بين المواطنين حول ثمن تذكرة القطار باستثناء “أفراد الجيش، الشرطة، القضاء،..”، وبالتالي فإن مشرف القطار باعتباره موظفًا عامًا فهو مطالب بتطبيق القانون، وكان عليه أن يتحفظ على الشابين وتسليمهما في أول محطة يتم الوصول إليها، باعتبار أن الشابين لم يرتكبا جريمة وإنما مخالفة -تقتضي سداد قيمة التذكرة بالإضافة إلى الغرامة.

وأشار إلى أن المادة 32 من قانون العقوبات تنص على أنه “حال ارتكاب جريمة واحدة ولها أكثر من نتيجة فيسمى ذلك تعدد معنوي للجرائم ويعاقب فيها المتهم بالعقوبة الأشد”، مضيفاً أن المادة 234 من قانون العقوبات تنص أيضًا على أنه “حال ارتكاب جريمتين مقترنتين تكون العقوبة هي الإعدام أو السجن المؤبد”.

وكانت النيابة العامة قد قررت، أمس الإثنين، حبس المتهم في الواقعة ٤ أيام على ذمة التحقيقات لحين سماع أقوال شهود العيان والمبلغين بالحادث. وأصدر مفتش صحة طنطا تقريراً حول أسباب وفاة المجني عليه محمد عيد، 23 سنة، الذي أجبره كمسري قطار 934 على القفز خارجه لعدم دفعه سعر التذكرة.

وتبين من التقرير أن الوفاة حدثت في مكان سقوط الضحية، ونُقل لمشرحة مستشفى طنطا الجامعي جثة هامدة. وأضاف التقرير أن المجني عليه أصيب بتهتك بأنسجة الرقبة مع انفصال تام لرأس المتوفى عن جسده، بالإضافة إلى سحجات بالذراعين والصدر والبطن من الأمام والخلف ومنطقة الحوض.

وقالت وزارة النقل، في بيان لها، إنها لن تسمح بأي تهاون في حق أي مواطن مصري وأنها تحرص دائما على حياة كل المواطنين.

وأضافت أن التحقيقات ستظهر الحقيقة وسيتم اتخاذ كل الإجراءات تجاه المذكور في حالة ثبوت الواقعة.

وأعلنت الهيئة القومية لسكك حديد مصر أنه أثناء مسير قطار 934 مكيف الإسكندرية / الأقصر، قام رئيس القطار بمطالبة اثنين من الركاب بدفع قيمة الأجرة فامتنعا عن دفعها.

وأضافت السكة الحديد، في بيان لها، أثناء تهدئة القطار بمحطة دفرة لوجود عطل بنظام الإشارات بالمحطة، قاما بالنزول من القطار أثناء سيره مما أدى إلى سقوط أحدهما أسفل عجلاته وتوفى فى الحال وأصيب الراكب الآخر وتم نقلهما بالإسعاف لمستشفى طنطا العام.

وأكد هيئة السكة الحديد أنه تم التحفظ على رئيس القطار بمعرفة شرطة السكة الحديد وجار عرضه على النيابة العامة بمدينة طنطا واتخذت الهيئة قرارا بوقف رئيس القطار وسفرى القطار لحين انتهاء التحقيق معهم في النيابة العامة وتبين أن الراكبين من الباعة الجائلين، وتهيب الهيئة القومية لسكك حديد مصر جميع المواقع الإعلامية بالرجوع الى المصادر الرسمية بالهيئة لمعرفة الحقيقة.

الموجز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *