الطبيب الشرعي: محمود البنا شهيد الشهامة مات بسبب طعنة نافذة في الفخذ

Sharing is caring!

تم عقد الجلسة الثانية لمحاكمة راجح  الاحد بمحكمة جنايات شبين الكوم بالمنوفية وسط إجراءات أمنية مشددة، وكانت المحكمة قد أجلت الحكم الأحد قبل الماضي لجلسة الاحد ووصل الطبيب الشرعي إلى جلسة المحاكمة بناءً على طلب محامي شهيد الشهامة محمود البنا، والذي قتل أثناء دفاعه عن بنت بالثانوية كان يعتدي عليها القاتل “محمد راجح”، حيث أكد الطبيب الشرعي أن ضربة نافذة في فخذ البنا أدت إلى وفاته.

وقد استمعت محكمة جنايات الطفل في شبين الكوم بمحافظة المنوفية، برئاسة المستشار باهر حسين، رئيس المحكمة، إلى شهادة الطبيب الشرعى والذى أكد أن المجنى عليه أصيب بطعنات في الفخذ والوجه وأن الطعن في الفخذ أحدث نزيفًا وتسبب في الوفاة.

وجاء في تحقيقات النيابة العامة أنه عندما استاء المجني عليه من تصرفات المتهم قِبل إحدى الفتيات نشر كتابات على حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي انستجرام، أثارت غضب المتهم الأول فأرسل الأخير إلى المجني عليه عبر برامج المحادثات رسائل تهديد، ثم اتفق مع عدد من أصدقائه على قتله، وأعدوا لذلك مطاوٍى وعبوات تنفث مادة حارقة للعيون.

وتوصلت التحقيقات إلى أن المتهمين اختاروا يوم الأربعاء، 9أكتوبر 2019، موعدًا لارتكاب الجريمة، وتربص المتهمان محمد. أ. ر وإسلام. ع بالمجني عليه بموضع قرب شارع هندسة الري بمدينة تلا بمحافظة المنوفية. وما إن ابتعد المجنى عليه عن تجمع لأصدقائه حتى تجمعا عليه فأمسكه الأول من تلابيبه مشهراً مطواة في وجهه، ونفث الثاني على وجهه المادة الحارقة، وعلت أصواتهم حتى سمعها أصدقاء المجني عليه فهرعوا إليه وخلصوه من بين أياديهما، ليركض محاولًا الهرب فتبعه المتهمان. وعندما التقاه المتهم الثالث مصطفى. أ وأشهر مطواة في وجهه أعاقت هربه.

وتمكن على إثرها من استيقافه ليعاجله المتهم الأول بضربة بـالمطواة بوجنته اليمنى أتبعها بطعنة بأعلى فخذه الأيسر، وذلك بعدما منعوا أصدقاءه من نجدته مستخدمين المادة الحارقة ليتركوه ملقى بجراحه، فنقله الأهالي إلى مستشفى تلا المركزى بينما هرب المتهمون على دراجة آلية قادها المتهم الرابع “إسلام. أ.”

وأصدرت نقابة المحامين بالمنوفية بياناً منذ قليل حول سن راجح الحقيقي، وأكدت النقابة في بيانها منذ قليل أنه ووفقاً للأوراق الرسمية فإن تاريخ ميلاد القاتل هو 11 نوفمبر 2001، ولذا فإن المتهم لا يزال حدث ويتم محاكمته أمام محكمة الطفل وفق القوانين المصرية والدولية، وبالتالي فقد أفلت المتهم من حكم الإعدام.

مصادر متنوعة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *