إحتمال وفاة مجرم الحرب النازي برونر في سوريا

nazi_todصرح مسؤولون بمركز “سيمون فيزنتال”، بأنه من المرجح أن يكون أحد مجرمي الحرب النازيين المطاردين ألويس برونر، توفي في سوريا منذ 4 أعوام. وقال رئيس مركز ملاحقة النازيين إيفرايم زوروف، إن المعلومات عن وفاة برونر المفترضة ودفنه في دمشق، أعطيت لعملاء سريين ألمان منذ 4 أعوام.


وأضاف: “لطالما تمنينا أن نحصل على أدلة دامغة لدعم هذه المعلومة، لكن الأمر لم يكن ممكناً”، وكانت أخر مرة مؤكدة شوهد فيها برونر في دمشق عام 2001. وأشار زوروف إلى أن برونر من مواليد عام 1912، ما يعزز فرضية وفاته. وأوضح: “لهذا السبب لم أحتفظ به في قائمة الهاربين من العدالة”.
ويعتبر برونر المهندس الرئيسي لخطة “الحل النهائي”، وهي خطة النازي الألماني للتخلص من يهود أوروبا، واعتبر مسؤولاً بشكل مباشر عن مقتل 130 ألف يهودي من عدة دول. وقال زوروف: “مجرمو الحرب النازيون يحتفى بهم كأبطال في العالم العربي”.
وأضاف أنه مع ذلك لا يمكن القول إن برونر استمتع بحياة هادئة بعد نهاية الحرب العالمية الثانية، موضحاً أنه فقد إحدى عينيه و3 من أصابعه، وتسلم رسائل مفخخة مرتين، يعتقد أنها مرسلة من رئيس الموساد إسحاق شامير”.

Sharing is caring!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *