أول ديسمبر الحكم على الجدة التى قتلت حفيدتها الطفلة جنة

Sharing is caring!

تغيبت الجدة المتهمة بتعذيب الطفلة جنة عن نظر قضية استئناف الحكم عليها بالسجن المشدد ٣ سنوات بتهمة تعذيب حفيدتها أماني.  ونظرت محكمة جنح مستأنف شربين جلسة الاستئناف في قضية الطفلة أماني، شقيقة جنة، ضحية التعذيب على يد جدتها للأم بقرية كريم بساط الدين في الدقهلية.

وكانت محكمة جنح شربين برئاسة المستشار هيثم أبو العز رئيس دائرة جنح شربين حكمت السبت الماضي حضوريا على الجدة صفاء المتهمة بتعذيب الطفلة أماني شقيقة الطفلة جنة ضحية التعذيب على يدها بالحبس ثلاث سنوات مع الشغل.

وأكد أشرف يس، ومحمد إبراهيم شحاتة محاميا المجني عليها “الطفلة أماني”، أن الحكم يعد أقصى عقوبة في قضية الجنح، مشيرا إلى أنهما طالبا وقف الدعوى وإحالتها للنيابة العامة لأن هذه القضية تمثل جناية شروع في قتل، واحتياطيا بتوقيع أقصى العقوبة على المتهمة لارتكابها جريمة الضرب والجرح في ظرفيها المتشددين.

يشار إلى أن هيئة الدفاع عن الطفلة أماني شقيقة الطفلة جنة ضحية التعذيب على يد جدتها للأم المتمثلة من المحاميين أشرف يس، ومحمد إبراهيم شحاته ادعيا بالحق المدني خلال الجلسة وطالبا بتعديل الوصف للقضية من ضرب أفضى إلى موت لشروع في قتل وتحويل القضية لمحكمة الجنايات وتوقيع أقصى عقوبة على المتهمة بتهمة تعذيبها للطفلة المتكرر.

يشار إلى أن محكمة جنح شربين في محافظة الدقهلية، نظرت أولى جلسات قضية الطفلة أماني، شقيقة جنة ضحية التعذيب على يد جدتها، والمقيدة برقم 15098 لسنة 2019 جنح شربين، بتهمة تعذيب الطفلة وضربها وإحداث إصابات بها وتعريض حياتها للخطر.

وكان التقرير الطبي للطفلة أماني كشف عن عدم تعرضها للاغتصاب وأن غشاء البكارة سليم ولم تتهم الطفلة أي شخص من أخوالها وجدها، وكان الأب اتهم أسرة طليقته بتعذيب نجلته أمانى البالغة من العمر 6 سنوات، بعد مصرع الطفلة جنة متأثرة بآثار تعذيبها وبتر ساقها داخل مستشفى المنصورة الدولي.

وبدأت الواقعة بتوجيه الأب والد الطفلتين جنة وأمانى الاتهام لوالدتهما أسماء 20 عاما، وجدتها وأشقائها محمد 19 عاما، وسمير 15 عاما، ورضا 14 سنة ووالدهم البالغ من العمر 42 سنة، بتعذيب نجلتيه تعذيبا وحشيا بالحرق في أنحاء متفرقة بالجسد والأعضاء التناسلية مدعين أنه عقابا على التبول اللا إرادى.

وعلى الفور كلف اللواء فاضل عمار، مدير أمن الدقهلية اللواء سيد سلطان مدير مباحث الدقهلية، بتكثيف الجهود في قضية الطفلة جنة وشقيقتها ضحيتي التعذيب على يد جدتهما وذلك عقب استقبال مستشفى شربين العام الطفلة “جنة محمد سمير حافظ” 5 سنوات ومقيمة بساط كريم الدين التابعة لمركز شربين بمحافظة الدقهلية مصابة بكدمات وحروق وآثار كى نارية بأماكن متفرقة بالجسم، وتورم بالأطراف وتم تحويلها إلى مستشفى المنصورة الدولى.

وبتكثيف التحريات التي أجراها الرائد محمد الأرضي رئيس مباحث مركز شربين وسؤال جد الطفلة لوالدها “سمير ح ع” 55 سنة “كفيف” ومقيم كريم بساط الدين اتهم جدة الطفلة لوالدتها “صفاء ع ع” 41 سنة ربة منزل ومقيمة ذات العنوان بإحداث إصابة الطفلة بواسطة تعذيبها بواسطة تسخين آلة حادة وكيها بها باعضائها التناسلية معاقبة لها على تبولها لا إراديا.

وكشفت التحريات أن والدة الطفلتين “جنة وأمانى” كفيفة ووالدها من ذوى الاحتياجات الخاصة وانتهت العلاقة الزوجية بينهما بالطلاق واستمرت الخلافات على رعاية الطفلتين، وتمكن المقدم محمد الأرضى رئيس مباحث شربين والرائد أحمد عاطف رئيس وحدة تنفيذ أحكام مركز شرطة شربين، من ضبط والدة الطفلين ووالدها وأشقائها للعرض على النيابة فيما نسب اليهم من اتهامات بتعذيب الطفلتين.

وتمكن ضباط مباحث شربين من ضبط المتهمة “جدة الطفلتين لوالدتهما وتحرر المحضر رقم 14167 لسنة 2019 جنح مركز شرطة شربين، وبالعرض على النيابة العامة قررت حبس الجدة 15 يوما على ذمة التحقيقات وضبط باقى أفراد الأسرة من الام وأشقائها ووالدها، وعقب توقيع الكشف الطبي على الطفلة والاستماع لأقوالها أمام النيابة لم توجه أي اتهام للام وأشقائها وجدها ولكن كان الاتهام موجه للجده الذي استمر حبسها على ذمة القضية وإخلاء سبيل الأم والأشقاء والاب لعدم توجيه أي اتهام لهم ليظل الاتهام موجها للجدة للأم فقط بارتكاب جريمة التعذيب

يذكر أن القضاء ينظر ما تعرض له الطفلتين في قضيتين منفصلتين الأولى مقتل الطفلة “جنة” أمام جنايات المنصورة، والتي أمرت بعرض المتهمة على مستشفى الأمراض العقلية والنفسية بالعباسية، والثانية أمام جنح شربين بضرب الطفلة أماني

المصدر: فيتو

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *