الأنبا ارميا يشارك في مؤتمر الافتاء العالمي الخامس بمصر

Sharing is caring!

اختتمت دار الإفتاء فعاليات المؤتمر العالمى الخامس للإفتاء، يوم الأربعاءالماضي مؤتمر الافتاء العالمي الخامس بمشاركة وفود من 85 دولة على مستوى العالم، لمناقشة “الإدارة الحضارية للخلاف الفقهى”، برعاية مصر والرئيس عبدالفتاح السيسي. وشارك في المؤتمر اسقف قبطي ارثوذكسي وهو الانبا ارميا الأسقف العام ورئيس المركز الثقافي القبطي الأرثوذكسي.

وخلال الكلمة الافتتاحية للمؤتمر، اوضح دكتور شوقي علام مفتي مصر إن المؤتمر سيناقش كيفية تفعيل التسامح والتوافق بين المذاهب الفقهية والبعد عن التعصب عن طريق الاجتهاد الجماعي، والتصدي لمحاولات الجماعات المتشددة والمتطرفة، استثمار الخلاف الفقهي، في تضليل المواطنين.

وشمل البيان الختامي ثمانية توصيات وهي:-

أولا: تثمين جهود أمانة دور وهيئات الإفتاء للنهوض بإدارة الخلاف الفقهى والإفتائى.

ثانيا: دعم المبادرات الفعالة بتخصيص يوم عالمى للإفتاء.

ثالثا: الإدارة الحضارية للخلاف الفقهى للصالح الإنسانى.

رابعا: المذاهب الفقهية الإسلامية في مجموعها وتفاعلها استثمار إنسانى.

خامسا: رفض محاولات الاستغلال المذهبى من جماعات لا ينتج عنها إلا الصراع.

سادسا: الإشادة بالجهود المبذولة من قبل الدول والمؤسسات للتقارب.

سابعا : استنكار التصرفات العنصرية وجرائم الكراهية ضد المسلمين.

ثامناً: الدعوة لإعداد تصنيف علمى يبرز أخطاء المتطرفين تجاه الفقه الإسلامي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *