“فيسبوك” تصدم سوق العملات الرقمية… و”بتكوين” تتصدر قائمة الخسائر العنيفة

Sharing is caring!

تكبدت العملات الرقمية خسائر حادة وعنيفة لترفع خسائرها الأسبوعية إلى ما يقرب من 20%، تزامناً مع إعلان لشركة “فيسبوك” شكل صدمة للمستثمرين في سوق العملات الرقمية. وقال مدير المؤسسة المشرفة على عملة “ليبرا” المشفرة، إن إطلاق شركة “فيسبوك” للعملة قد يتأجل من أجل معالجة بواعث القلق التنظيمية المثارة في أنحاء العالم.

وكانت شركة “فيسبوك” أعلنت قبل ثلاثة أشهر خططا لإطلاق العملة الرقمية في يونيو (حزيران) من العام المقبل، في شراكة مع الأعضاء الآخرين باتحاد ليبرا الذي أقامته شركة التكنولوجيا الأميركية العملاقة لإدارة المشروع.

لكن المحاولة الهادفة لنشر استخدام العملات الرقمية لاقت تشككا تنظيميا وسياسيا عالميا منذ ذلك الحين، مع تعهد فرنسا وألمانيا بمنع ليبرا من التداول في أوروبا.

وقال برتراند بيريز، العضو المنتدب لاتحاد “ليبرا”، إن النقاشات مستمرة مع الجهات التنظيمية في أوروبا وأماكن أخرى لتهدئة المخاوف. وأضاف بشأن موعد يونيو (حزيران) من العام المقبل المقرر لإطلاق العملة، “عندما أصدرنا الإعلان في يونيو  كان ذلك نجمنا الهادي”، مضيفا “أن تأجيلا لربع سنة أو ربعين لن يكون مشكلة”.

وتابع: “المهم هو أن نمتثل لمتطلبات الجهات التنظيمية وأن نكون على يقين من مشاركتها لنا وارتياحها التام لحلولنا. نعي أنه سيتعين علينا أن نجيب عن العديد من الأسئلة من الجهات التنظيمية على ضفتي الأطلسي، ومن أجزاء أخرى من العالم”.

ستكون ليبرا، التي أُعلنت في إطار مساعي فيسبوك لدخول مجال التجارة الإلكترونية، مدعومة باحتياطي أصول حقيقية، بما في ذلك ودائع مصرفية وأوراق مالية حكومية قصيرة الأجل، مع خضوعها لإشراف الاتحاد المؤلف من 28 عضوا. ويستهدف ذلك الهيكل تدعيم الثقة واحتواء تقلبات الأسعار المستشرية في العملات المشفرة بما يجعلها غير عملية للتجارة والمدفوعات.

وخلال الأسبوع الماضي، قال ديفيد ماركوس، المسؤول التنفيذي الذي يقود المشروع في “فيسبوك”، إن الشركة لا تزال تستهدف إطلاق العملة الرقمية في 2020. وأبلغ صحيفة “إن.زد.زد” السويسرية أن “الهدف لا يزال يتمثل في إطلاق ليبرا العام المقبل، حتى ذلك الحين، سيتعين علينا معالجة جميع الأسئلة على النحو الملائم، وخلق مناخ تنظيمي مناسب”.

ويضطلع الاتحاد حتى الآن بدور أقل من فيسبوك في إدارة المشروع، لكن بيريز شدد على أنه مستقل عن عملاق التواصل الاجتماعي الذي سيكون له صوت واحد شأنه شأن سائر الأعضاء في صناعة القرار داخل الاتحاد.

ويضم الاتحاد أيضا فودافون وباي بال وماستركارد وفيزا، ويعتزم ضم أعضاء آخرين في المستقبل القريب بما في ذلك بنوك.

وقال بيريز، الذي عمل مديرا كبيرا لهندسة المدفوعات في “باي بال” قبل أن ينضم إلى مشروع ليبرا في مايو (أيار) الماضي، “من المعروف أن هذا المشروع كانت فيسبوك هي حاضنته وأنه بدأ فيها، لكن في مرحلة مبكرة، كان هناك قرار بأنه ينبغي أن يكون للصالح العام لا أن يسيطر عليه كيان واحد”.

على خلفية هذه التصريحات وربما لتوقعات سابقة بمشكلة ما ستطال عملة “ليبرا” التي دعمت قفزات كبيرة في سوق العملات الرقمية، هوت العملات الرقمية المشفرة بنسب كبيرة خلال تعاملات الأسبوع الأخير.

ووفقاً لموقع “كوين ماركت كاسب”، هوت القيمة السوقية المجمعة للعملات الرقمية خلال الأسبوع بنسبة 18.8% خاسرة نحو 50.8 مليار دولار بعدما تراجعت قيمتها السوقية الإجمالية من مستوى 218.5 مليار دولار في تعاملات الأحد الماضي إلى نحو 218.5 مليار دولار في تعاملات صباح اليوم السبت.

واستحوذت 6 عملات رقمية على خسائر تقدر بنحو 41.5 مليار دولار بنسبة تتجاوز 81.7% من إجمالي الخسائر المجمعة للعملات الرقمية خلال جلسات الأسبوع. لكن عملة “بتكوين” الأكثر قوة وانتشاراً في سوق العملات الرقمية استحوذت على نحو 64% من إجمالي هذه الخسائر.

وعلى صعيد العملات، وفي الصدارة جاءت عملة “بتكوين”، التي سجلت خسائر تبلغ نسبتها 18% بعدما فقدت نحو 1819 دولارا منخفضة من مستوى 10070 دولارا في تعاملات الأحد الماضي لتسجل في الوقت الحالي نحو 8251 دولارا.

وعلى مستوى قيمتها السوقية الإجمالية، فقد هوت بنسبة 18% خاسرة نحو 32.5 مليار دولار بعدما تراجعت من مستوى 180.7 مليار دولار في تعاملات الأحد الماضي، لتسجل في الوقت الحالي مستوى 148.2 مليار دولار.

في المركز الثاني، جاءت عملة “إيثريوم” التي انخفضت بنسبة 17.53% بعدما انخفض سعرها إلى نحو 174 دولارا في الوقت الحالي مقابل نحو 211 دولارا في تعاملات الأحد الماضي خاسرة نحو 37 دولارا.

وانخفضت القيمة السوقية الإجمالية لعملة “إيثريوم” بنسبة 17.54% خاسرة نحو 4 مليارات دولار بعدما تراجعت من مستوى 22.8 مليار دولار في تعاملات الأحد الماضي لتسجل في الوقت الحالي نحو 18.8 مليار دولار.

فيما حققت عملة “إكس ريبل” خسائر تبلغ نسبتها نحو 13% بعدما هوت قيمتها من مستوى 0.278 دولار في تعاملات الأحد الماضي لتسجل في الوقت الحالي مستوى 0.242 دولار خاسرة نحو 0.036 دولار.

وانخفضت قيمتها السوقية الإجمالية بنسبة 13.3% خاسرة نحو 1.6 مليار دولار بعدما انخفضت من مستوى 12 مليار دولار في تعاملات الأحد الماضي إلى نحو 10.4 مليار دولار في الوقت الحالي. وتراجعت عملة “بتكوين كاش” بنسبة 28% متراجعة من مستوى 308 دولارات في تعاملات الأحد الماضي إلى نحو 222 دولارا في الوقت الحالي خاسرة نحو 86 دولارا.

وهوت قيمتها السوقية الإجمالية بنسبة 27.3% خاسرة نحو 1.5 مليار دولار بعدما انخفضت من مستوى 5.5 مليار دولار في تعاملات الأحد الماضي لتسجل في الوقت الحالي مستوى 4 مليارات دولار.

وحققت عملة “ليتكوين” خسائر بلغت نسبتها نحو 22.8% بعدما انخفضت قيمتها من مستوى 72.62 دولار في تعاملات الأحد الماضي لتسجل في الوقت الحالي مستوى 56 دولارا خاسرة نحو 16.62 دولار.

وانخفضت قيمتها السوقية الإجمالية بنسبة 22.2% خاسرة نحو مليار دولار بعدما تراجعت من مستوى 4.5 مليار دولار في تعاملات الأحد الماضي إلى نحو 3.5 مليار دولار في الوقت الحالي.

وتراجعت عملة “إي أو إس” بنسبة 25% بعدما هوى سعرها إلى نحو 2.87 دولار في الوقت الحالي مقابل نحو 3.83 دولار في تعاملات الأحد الماضي خاسرة نحو 0.96 دولار.

وهوت القيمة السوقية الإجمالية لعملة “إي أو إس” بنسبة 25.7% خاسرة نحو 0.9 مليار دولار بعدما انخفضت من مستوى 3.5 مليار دولار في تعاملات الأحد الماضي لتسجل في الوقت الحالي نحو 2.6 مليار دولار.

في تقرير حديث لـ”فوربس”، أشار الكاتب بيلي بامبرو المتخصص في التكنولوجيا والاقتصاد إلى الفوضى التي أصابت البتكوين في ظل تصريحات رئيس فيسبوك حول العملة الرقمية “ليبرا”. وتسببت الخسائر الحادة في مفاجأة المستثمرين الذين كانوا يأملون في أن يعطي الإطلاق المرتقب بشدة لمنصة “باكت” للعملات الافتراضية دفعة للبتكوين.

وفي تصريحات حديثة، كشف الرئيس التنفيذي لشركة فيسبوك “مارك زوكربيرغ” أن عملته الرقمية “ليبرا”، التي يُنسب لها الفضل إلى الحد الكبير في إثارة الاتجاه الصعودي لعملة البتكوين في وقت سابق هذا العام، قد لا يتم تدشينها في عام 2020 كما كان متوقعاً في السابق.

وقال زوكربيرغ، في تعليقاته مع صحيفة “نيكي آسيان ريفيو” اليابانية، “من الواضح أننا نريد المضي قدماً في مرحلة ما قريباً، وأن هذا الأمر لن يستغرق سنوات عديدة حتى الإطلاق”. وتابع، “لكن التركيز في الوقت الراهن ينصب على التأكد من أن القيام بهذا الأمر يتم بشكل جيد”.

وتعرضت عملة فيسبوك “ليبرا” إلى معارضات في أنحاء العالم، حيث حذرت الدول بما في ذلك الهند وفرنسا والولايات المتحدة من أنها ستقوض عملاتهم المحلية. كما شن الرئيس الأميركي دونالد ترمب هجوماً عنيفاً على “ليبرا” و”البتكوين” والعملات المشفرة في وقت مبكر من هذا العام، هذا بخلاف الموقف العنيف من قبل البنوك المركزي من عملة “ليبرا” المرتقبة.

وأضاف زوكربيرغ أن العديد من الأشخاص لديهم تساؤلات ومخاوف، قائلاً، “نحن ملتزمون بالتأكد من أننا نعمل من خلال كل هذا قبل المضي قدماً”.

وعلى خليفة هذه التصريحات اتجهت سوق العملات الرقمية المشفرة إلى الخسائر، فيما تأتي موجة البيع في عملة “بتكوين” بعد الإطلاق عديم التأثير لمنصة العملات الافتراضية “باكت”، التي تم الإفصاح عنها في العام الماضي وسط التباهي بأن عملاق البرامج “مايكروسوفت” وسلسة مقاهي “ستاربكس” من ضمن شركائها.

خالد المنشاوي صحافي مختص في الشؤون الاقتصادية

Independentarabia إنديبندت العربية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *