قص شعر الصحفية رحمة سامي بالاكراه في المترو

Sharing is caring!

تعرضت الصحفية رحمة سامي، صحفية  بمجلة روزاليوسف، لمحاولة قص شعرها بالإكراه بواسطة سلاح “كتر”  في مترو الأنفاق، ما بين محطتي حدائق المعادي ومحطة سعد زغلول أثناء ذهاب الصحفية إلى مقر عملها، وتم طرح عدة سيناريوهات لتحليل الواقعة.

ففي مداخلة هاتفية للصحفية، رحمة سامي ببرنامج 90 دقيقة، مع الإعلامي معتز الدمرداش، أوضحت رحمة أنها معتادة على جذب شعرها بسبب الزحام داخل المترو خصوصا في فترة الذروة الصباحية والمسائية، ولكن هذه المرة شعرت رحمة بجذب شعرها بطريقة هادئة.

وتابعت رحمة،  عندما نظرت لمن يجذب شعرها وجدت سيدة في العقد الثالث من عمرها تمسك بالشعر وبيدها سلاح “كتر”  تقطع الشعر  وتقول لها سأقص لك شعرك كي لاتفرحي بيه.

وأضافت رحمة أن محاولة قص الشعر لها احتملان. الأول:- غيرة نساء،  دفعت تلك المرأة لقص شعري حيث أنها ذات شعر قصير وغير مهذب. الثاني :- بدافع ديني كي تجبرني على لبس الحجاب، وإن كان هذا احتمال غير مستبعد ولكن تلك السيدة لم تكن مرتدية لزي إسلامي وملامحمه  لاتدل على ذلك.مصر فايف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *