داعش تفتح فروعها في السعودية وغزة

daaesh_gazaنشرت مؤسسة إعلامية تابعة لتنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام مقطع فيديو للحظة إصابة موظف دنماركي في العاصمة السعودية الرياض بعيار ناري قبل 10 أيام. الفيديو الذي بثته مؤسسة “البتار” الإعلامية حمل عنوان “أول الغيث” إشارة إلى بداية عمليات “ولاية الجزيرة العربية” فرع الدولة الإسلامية في السعودي.

وبالرغم من عدم تمكن مطلق النار من قتل الدنماركي توماس هوبنر إلا أن حسابات التنظيم في “تويتر” احتفت بشكل كبير بالعملية، داعين أنصار “الدولة” في السعودية لمزيد من العمليات في الأيام المقبلة. وغرد المقاتل أبو سامي الوايلي في هاشتاج# عمليات_أنصار_الدولة_ببلاد_الحرمين : “أخي المناصر اعمل وتخفي ولن يطول تخفيك، دولة الإسلام قادمة”.

 

وأضاف خبير تصنيع المتفجرات في “الدولة الإسلامية” السعودي الآخر أويس القرني في ذات الهاشتاج: ” عليكم بضباط المباحث ومن يقول أنا لها، سوف أحدد له مسكن الضباط وبيوتهم وأين استراحاتهم”.
يذكر أن 3 شبان معروفين بتأييدهم لتنظيم الدولة أقدموا في 4 تشرين ثاني/ نوفمبر الماضي على إطلاق النار تجاه حوزة شيعية في قرية الدالوة شرقي السعودية أثناء تجمع للشيعة في ذكرى عاشوراء مما أسفر عن مقتل 5، وإصابة عدد آخر، بينما تمكنت السلطات السعودية من قتل اثنين من المنفذين.
أما في غزة فقد انتشر بين طلاب الجامعات وسط قطاع غزة، بيانا نسب إلى “داعش” ويحمل توقيع الدولة الإسلامية في العراق والشام (ولاية غزة) يدعو الفتيات إلى الالتزام بالحجاب، ويجب أن يكون واسعا وفضفاضا وغير شفاف ولا ملفت للأنظار بزينة أو عطر، وأعطاهن مهلة أسبوعا لذلك.
من جانبه، قال الناطق الرسمي باسم وزارة الداخلية في قطاع غزة إياد البزم: إن البيان الذي تم نشره اليوم لا يعدو كونه نزوات شبابية ومغامرة من بعض الشباب قد تحمل فكرا معينا. وأكد البزم لـموقع “دنيا الوطن” الفلسطينى أن تنظيم “داعش” أو أي تنظيمات “متطرفة” ليس لها أي تواجد داخل قطاع غزة.
وذكرت صحيفة “معاريف” الإسرائيلية، أن سكان قطاع غزة فوجئوا بتوزيع منشورات عليها شعار تنظيم “داعش”، ومكتوب فى مقدمة المنشور تنظيم دولة الإسلام فى الشام والعراق ولاية غزة يطالب السيدات بالالتزام بالحجاب، وتغطية وجوههن.
وأضافت الصحيفة أن المنشور بدأ بالآية القرانية “يا أيها النبى قل لأزواجك وبناتك ونساء المؤمنين يدنين عليهن من جلابيبهن ذلك أدنى أن يعرفن فلا يؤذين وكان الله غفورا رحيما”، موضحة أن المنشور طلب من السيدات فى غزة ارتداء الملابس الفضفاضة، وعدم ارتداء الملابس الضيقة، حتى لا يقام الحد عليهن.
وأوضحت الصحيفة أن قيادات حركة حماس نفوا أى وجود لتنظيم داعش فى غزة، وإنما الهدف هو بث الخوف والقلق فى نفوس أهالى القطاع.

Sharing is caring!

One Comment

  1. أنس الجرماني

    جرثومة قاتلة هي تلك المسماة داعش . أخطر من فيروس الإيبولا. بل الإيبولا أرحم
    شكرا أخي وجيه على بقائك في الساحة الإعلامية
    كم لأن نتفس هواء الحرية النقي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *