مايكل شوماخر يتلقى علاجًا سريًّا في باريس

Sharing is caring!

ذكرت صحيفة ”لو باريزيان“ الفرنسية أن الألماني مايكل شوماخر بطل العالم السابق لسباقات فورمولا 1 للسيارات نُقل إلى مستشفى في باريس في وقت سابق اليوم الإثنين لتلقي ”علاج سري“.

وأكمل شوماخر 50 عامًا في الثالث من يناير كانون الثاني الماضي، لكنه لم يظهر في العلن منذ الحادث الذي تعرض له خلال تزلجه في جبال الألب الفرنسية قبل 5 سنوات، وهو الحادث الذي أدى إلى تعرضه لإصابات خطيرة في الرأس، وتم وضعه في غيبوبة مستحثة طبيًا.

وأضافت الصحيفة: ”مساء الإثنين وصلت نقالة إلى الطابق الأول من مستشفى جورج بومبيدو الأوروبي، على وجه التحديد داخل وحدة المراقبة المستمرة في قسم جراحة القلب والأوعية الدموية“.

وأكملت: ”يتولى البروفيسور فيليب ميناش، البالغ من العمر 69 عامًا، علاج المريض الشهير، وصل مايكل شوماخر، بطل العالم 7 مرات في الفورمولا 1، قبل دقائق معدودة على متن سيارة إسعاف صفراء وزرقاء“.

وذكرت الصحيفة الفرنسية أن البطل السابق سيخضع لعلاج يقوم على نقل خلايا جذعية بواسطة الجراح الفرنسي فيليب ميناش.

ولا يزال شوماخر أنجح سائق في تاريخ سباقات المحركات بعد أن حقق 91 انتصارًا في سباقات الجائزة الكبرى. وفاز شوماخر بأول لقبين مع فريق بنيتون عامي 1994 و1995 قبل أن يحرز 5 ألقاب متتالية مع فيراري ما بين عامي 2000 و2004.

إرم نيوز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *